Posts Tagged ‘الأمن الغذائي’

Statuses

شركة السينما تضر بصحتك

In أخلاقيات on 10/06/2013 بواسطة t7l6m مصنف:

لا أقصد بالعنوان أن ما تقدمه شركتنا الوطنية العتيدة المدعوة Cinescape من أفلام تضر بالصحة كما لا أقصد أن التواجد في مكان مغلق كالصالات التابعة لها قد تنقل العدوى بين المشاهدين.وأقسم بالله أنني لا أقصد أن الجلوس والإسترخاء خلال فترات عرض الأفلام والدعايات التي تسبقها تسبب الكسل والخمول.
الموضوع بصراحة جدي ويتطلب من الشركة موقف وإجراء وإذا لم تتخذ الشركة هذا الإجراء فالمطلوب من وزارة الصحة إتخاذه بدلا من الشركة وفرضه عليها.

وبعد الديباجة,شركة السينما تدمر صحة الشباب,والأطفال والكبار بعد, وتسبب السمنة والسمنة المفرطة وتضاعف من تأثير مرض السكر والأمراض المرتبطة به.والشركة تفخر ,بوعي أو دونه,بذلك وتقدمه لزبائنها كعرض تحثهم عليه.
أمس شاهدت البروشور الأسبوعي للشركة والمتضمن الأفلام التي تعرضها و صالات ومواعيد العرض.وفي ذات المنشور(البروشور) دعايه عنوانها (إلعبها صح) .واللعب الصح بمنظور الشركة أنه حينما يشتري الزبون بوب كورن كبير ومشروب كبير بدينار ونص يستبدل المشروب بمشروب عملاق حجمه 32 أونصه.

الموضوع ذكرني بقضية كبيرة أثارت مدينة نيويورك وترتب عليها قضايا ودعاوى قانونية.بإختصار,عمدة المدينة (الصحي) مايكل بلومبيرج وبناءً على توصية مجلس صحة المدينة المُعين من العمده فرض حظر على بيع المشروبات المحتوية على السكر التي تزيد في حجمها عن 16 أونص .الحظر يسري على المطاعم والسينمات والمسارح وسيارات بيع الأغذية.الحظر النيويوركي يسري على العبوات التي حجمها نصف حجم بيبسي شركة السينما.
وللتوضيح فأن الحظر النيويوركي على العبوات التي يزيد حجمها عن 16 أونص أي 473 مليلتر وفي المقابل تروج شركتنا الوطنية لمشروب غازي سكري حجمه لتر إلا (946 مليلتر) لا ومعاه بوب كورن كبير.مشروب السينما يعادل في حجمه أربع علب من المشروبات الغازية بالحجم العادي (8 أونص أو 250 مل) والتي تحتوي الواحدة منها على 260 سعرة حرارية يعني بيبسي السينما فيه 1040 سعرة حرارية تمثل 40% من السعرات الحرارية اليومية للشخص العادي (2500 سعرة).علبة شركة السينما تحتوي على 32 أونص كل أونص يحتوي على 3,5 جرام سكر بإجمالي 112 جرام سكر.ناهيك طبعا عن الأحماض الفسفورية فيها والتي تذيب مينا الأسنان.
وفوق سعرات وسكر البيبسي هناك الدهون والسعرات الحرارية في البوب كورن وتبلغ في العلبة ذات الحجم الكبير فقط 500 سعرة حرارية و 30 جرام دهن.

بإختصار شركة السينما تبيك تلعبها صح:تدفع دينار ونص وتشرب لتر بيبسي وبوب كورن كبير وتحصل على 112 جرام سكر و 30 جرام زيوت و 1540 سعرة حرارية.
ويا حلااااوه.

الإعلانات

Articles

المجلس والخرفان

In إقتصاد on 10/04/2013 بواسطة t7l6m مصنف: , ,

وافقت مؤخرا اللجنة التشريعية والقانونية في مجلس الأمة بالإجماع على مقترح لإنشاء شركة مساهمة عامة تسمى “الشركة الكويتية الوطنية للإتجار بالمواشي” وقال مقرر اللجنة “أن تأسيس هذه الشركة سيضع حدا للإحتكار الحاصل في تجارة المواشي”.

قد يصف كثيرون الفقرة السابقة ب”خوش حجي” في حين أني أقول (صج خرابيط) وقد يكون فيما يلي ما يبرر موقفي بأن “ماعندهم سالفه”:
أولا ,ماعلاقة اللجنة التشريعية والقانونية بالموضوع الخروفي؟وماهي المؤهلات العلمية والمعرفية لأعضائها التي مكنتهم من البت فيه؟
أظن أن الموضوع من إختصاص اللجنة الإقتصادية أو لجنة الخرفان والماشية بالمجلس(إن وجدت لجنة بهذا الإسم).
أقول:إذا جاء المقترح من لجنة أخرى إلى اللجنة التشريعية فتلك مصيبة,أما إذا درسته اللجنة التشريعية مباشرة فالمصيبة أعظم.
ليش التجني ياولد؟
ليس هناك تجني في الموضوع وإذا كان فإنه من المجلس لأنه إتهم الحكومة,ضمنا, بالإحتكار فمن المعروف أن من يسيطر على سوق الماشية في الكويت هي شركة نقل وتجارة المواشي والتي تملك هيئة الإستثمار 51,5% من أسهما وتملك التأمينات مايزيد عن 10% من الأسهم يعني الدولة تملك حوالي 62% من الشركة ولا أظن أن الحكومة تمارس الإحتكار وإن كانت النفس الأمارة بالسوء تدعوني لأن أقول بأن الحكومة تمارس الضياع خصوصا في الشأن الخرفاني.
ومع الأسف ,وبدلا من يأتي المجلس بحلول وإقتراحات يأتي ببدع.من المفترض ,قبل الموافقة على إنشاء شركة جديدة, بحث الموضوع وإعداد دراسة جدوى.ولو تم ذلك لتبين للمجلس ولجانه أنه من الأنسب زيادة كفاءة وتنافسية الشركة الحكومية القائمة حاليا والتي لها تواجد في الأسواق وخبرة تبلغ أربعين عاما.

الجانب الأهم للموضوع والذي لابد للمجلس أن يبحثه الجواخير,والعلف.يبلغ عدد الجواخير 5000 جاخور كان الغرض من تخصيصها للمواطنين تربية الماشية وتشترط الهيئة العامة للزراعة أن لا يقل عدد رؤوس الماشية في كل منها عن 50 رأس .وتخصص الدولة 30 مليون دينار سنويا لدعم الأعلاف.
من المؤسف أن المجلس ,الحالي والمبطل,يدعو إلى زيادة الدعم ولم نسمع عن أي شروط لإستحقاق الدعم أو المقابل الذي يؤديه المستفيد من الدعم.وتخيلوا لو أن كل حيازة(جاخور) يزود السوق المحلي فقط برأس واحد شهريا من الماشية لتم تغطية 10% من إحتياجات السوق المحلية وتخيلوا أثر ذلك على الأسعار.

الخلاصة,يامجلس درسوا الموضوعات علميا وإستفيدوا من الأراضي والأموال التي توزع على الناس دون مقابل ملحوظ ولو كانت تكلفة إنتاج خروف واحد 30 دينار يمكن للدولة توفير مليون خروف للمواطنين مجانا بدلا من دعم العلف الذي لا نعرف أين تذهب أمواله.

Articles

مأكولات وشخصيات

In إشاعه on 11/07/2012 بواسطة t7l6m مصنف:

الأكل قد يعكس شخصية,وربما مزاج,من يتناوله .ولا يتعلق البوست بكذبة الماسونيين التاريخية حول ماري إنطوانيت وإتهامها بأنها قالت لمن طالب بالخبز”ليش ما ياكلون جاتوه”,أو أي شيء من هذا القبيل.لكن تفضيل الشخص,ذكر كان أو أنثى ,لنوع معين من المأكولات أو المشروبات أو ميوله الشخصية تجاه أي منها قد يعكس جوانب في شخصيته.مثلا:
– المأكولات البحرية:مغامر,يحب السفر,يحب البر والبحر,مقتنياته قليلة ولا يحب الماديات,مقدام,نشيط.
– الفواكه:رياضي,هاديء,محب للإنطلاق, يلبس ملابس خفيفه,يهوى السباحة,يحافظ على صحته, لا يعاني من السمنة(بإستثناء عشاق الرقي),بسيط.
– المكسرات:إجتماعي, يحب السوالف والهذرة ويتعاطف مع سوالف الناس,يحاول الإمتناع عن,أو التخفيف من,التدخين,يعشق الشاي.
– مشروبات الدايت (قليلة السكر): متين ,ياكل كل شي,يحب الحلويات ولا يراعي التخفيف من الأكل ومن تناول السعرات الحرارية إلا من خلال الدايت(عمره ما راح يضعف).
– مشروبات الطاقة:معضّل(أو وده يصير معضل),درجاته الدراسية متدنية إلى متوسطة,يحب السهر دون إنتاجية,يتأخر عن عمله,لا يحب مسؤوله,دائم الشكوى,عصبي,متهور في قيادته وسيارته وصخه من داخل.
-القهوة :تتنوع الشخصيات بتنوع أنواعها فالعربية تراثي, تقليدي ويرتاد الديوانيات بكثرة,الأمريكية كوول,كاباتشينو دلّوع وخجول,فراباتشينو يحاول يصير كوول أو يتظاهر بأنه ذرب,تركيه مغلية بدون وِش سحّيك(مدخن شره),عصبي,متقلب المزاج.
– المجابيس (لحم أو دياي) :تقليدي,محب لأسرته,يقعد بالبيت بمكسر وفنيله وربما وزار ,لا يتوقف عن الأكل إلا حينما يشعر بالإختناق,يتبع وجبته بالتمر أو العنب أو الرقي(وربما بالتزامن مع المجبوس),صريح,لاتهمه المظاهر,أكثر الناس إصابة بمشاكل الجهاز الهضمي(إسهال,تلبك معوي,غازات) .
– مرق اللحم بالقرع:بطيني(سألوني),ذوّيق,عائلي,مسرف,لايحب السلطات ,غشمري وراعي مقالب.
-الكاكاو: شخصيته قوية,رومانسي,حالم,يحب الرفاهية(طبعا مو ربع الكيت كات والسنيكرز),يقتني إكسسوارات غالية الثمن,واثق من نفسه,أنيق.
– الحليب ومشتقاته:بسيط,صريح,حساس,يعاني من إمساك مزمن,لا يأكل كثيرا مساءً,ينام مبكرا.
– الشوربه: رسمي,جدي,يعمل بالقانون أو المصارف,متزمت,شايف حاله,يحب الهدوء والطبيعه,مستعد يقعد شهر ما يكلم أحد.

ختاما,فإن المعلومات الواردة أعلاه ليس لها أي سند علمي إلا كما ل(برجك اليوم) من ذات السند.ولا يخفيكم أن هناك طائفة واسعة من المأكولات لم يتناولها البوست وربما لنا عودة أخرى معها ومنها الشاي,والعصائر الطازجة,والوجبات السريعة,والمشاوي,والباستا,ومرق الباميه.

Articles

آبل والمطاحن الكويتية

In إقتصاد on 09/07/2012 بواسطة t7l6m مصنف:

من باب القرد بعين أمه غزال,لا شك أن شركتنا الوطنية الشامخة أفضل كثيرا من شركة آبل الشامخة أمريكيا وعالميا.فإذا كانت منتجات الشركة الأمريكية تغذي العقل فشركتنا تغذي المعدة وبالتالي فمنتجاتها أفضل وتؤكل طازجة يوميا.كميا, شركتنا أفضل إنتاجية إذ أن عدد الوحدات المباعة من منتجات شركتنا تفوق بكثير وحدات منتجات آبل.وهذا منطقي,يعني كم مرة في السنة ستشتري هاتف ذكي أو جهاز لوحي(حلوه لوحي) أو كمبيوتر؟ ربما مرة وربما مرة كل عامين أو أكثر.في المقابل,إحسب كم خبزة لفيتها (بالجبن أو غمسا باللبنة أو بالحمص),وكم صمونة تناولتها وكم حبة كرواسون جلبتها للعيال.كم من خيط بلاليط أكلت وكم وجبة باستا منوعة حضّرتها الطباخة خلال العام.وفوق ذلك تنتج الشركة بسكوت و زيت دلال وكب كيك وشابورة ناهيك عن كتب الطبخ متعددة اللغات.

قرأت اليوم بالقبس خبر عنوانه (إطلاق “آيباد”صغير سيدمر منافسيه).وتضمن المقال ” ان الشركة تعتزم اصدار الكمبيوتر اللوحي «اي باد» بحجم صغير،الذي سيعتبر تحديا كبيرا لمختلف الشركات في سوق الاجهزة اللوحية…وتشير الانباء الى امكانية وصول سعر الجهاز اللوحي المصغر من ابل الى نحو 200 دولار، الامر الذي سيوجه ضربة قوية لباقي الشركات المنافسة في السوق” . بالطبع آبل لن تكترث بدمار منافسيها بل ربما ستشعر بالسرور وتتنفس الصعداء وهي ترى فشل خطط منافسيها وتؤكد ريادتها في هذا المجال.موقف آبل غير مستغرب في سوق تنافسية حرة النجاح فيها للأكبر والأقوى والذي قد يتصادف وأن يكون الأفضل.
ما ذكّرني بالمطاحن وأنا أقرأ خبر آبل موقف الأولى من تقديم منتجات جديدة في الأسواق.يقول صديق أنه سأل مدير شركة المطاحن عن عدم تقديم منتجات جديدة في الأسواق فأجابه أن الشركة لا تريدالدخول في منافسة ,غير متوازنة,مع الشركات والمخابز الصغيرة والتأثير سلبا عليهم وعلى ربحيتهم وإستمراريتهم .وقال أن الشركة لم تكن ترغب بأنتاج الكرواسون لولا أوامر حكومية بذلك تنفيذا لبرنامج التغذية المدرسية.

ختاما,شابورة المطاحن أحسن شابورة في السوق وتأكدت من ذلك حينما إنقطعت من الجمعية مؤخرا وجربت أنواع أخرى أغلى في السعر ولا تقارب شابورة المطاحن في قرمشتها ولذة طعمها وتغليفها .

Articles

معجزة الماء

In النفط و الطاقه on 02/04/2012 بواسطة t7l6m مصنف:

سبحان الله الماي نعمة عظيمة ومنه جعل الله كل شيء حي.
الماء غذاء يدخل في أطعمتنا ومشروباتنا.
في الماء إنتعاش حينما نشربه بعد العطش,وحينما نرطب به أجسادنا في الأجواء الحارة.وهو نظافة للبدن ولكل شيء.
والماء للإسترخاء حينما نعوم وحينما نستلقي في حوض يملأه الماء.
ويستخدم الماء في كل صناعة حتى البناء والتعمير والتعدين.

ومن المؤكد أنكم ستضيفون الكثير على ما دونته من فوائد وإستخدامات للماء.ويكفي أنه رحمة للعباد والدواب والزرع من أرحم الراحمين.
الأن نقول لكم إستعدوا لصيف نعيش فيه تحت رحمة إنقطاع الماء وفقا لتصريحات/تهديدات المسؤولين في وزارة الكهرباء والماء.يقول مسؤولو الوزارة أن إنتاج الماء يساوي إستهلاكه حاليا,وقبل دخول أشهر الصيف,ويتخوفون من عدم قدرتهم على تلبية إحتياجات المستهلكين .

العبرة في الموضوع,نحن في دولة صحراوية جافة بلا مصدر للمياه سوى البحر ورغم ذلك فإننا نتعامل مع الماء تبعا لسعره(وما ندفع فواتيرنا) لا تبعا لقيمته الثمينة.يعني المفروض نشد حيلنا هالصيف ولا نلعب بالماي.مولازم نغسل الرصيف مقابل البيت,ومو ضروري السايق يغسل السيارات بخرطوم الماء يوميا,والحوش يكفيه المخمه ويصير نظيف. الحكومه المفروض تعلن صراحة عن العجز المائي المتوقع لا أن تخبرهم من خلال مقال في صفحة داخلية في إحدى الصحف(القبس).وعليها أن تقوم بإرشاد الناس بوسائل الترشيد العملية.

Statuses

فكوا الحصار وفكونا

In أخلاقيات,إقتصاد on 18/03/2012 بواسطة t7l6m مصنف: , , ,

أصابتني الحيرة وأنا أفكر بالعنوان فهناك عناوين كثيرة مرت على بالي ومنها:
موظف جمارك طال عمره
المواطنين الأعداء
قاطعي الطريق
كيفي موظف
عن الطمع
على راسنا ريشه
وعناوين أخرى(فتحه فوق الألف) آثرت حجبهاللدخول مباشرة بالموضوع الهام وموضوع الساعة الذي غطى على الغبار ,وربما كان أحد أسبابه,وهو الإضرابات.البداية مع الأخوان الجمركيين.
سمعنا كثيرا بإعلان الحرب بين الدول أو وصف إحدى الدول لتصرف دولة أخرى تجاهها بأنه(بمثابة إعلان الحرب) .وتدرجت وسائل الضغط على الدول المخالفة للقوانين الدولية وكان من أهمها الحصار والذي يسبق عادة الأعمال الحربية نظرا لآثاره الكبيرة والضارة على الدولة التي يفرض عليها.
أمريكا والأمم المتحدة فرضوا حصارا على العراق أيام صدام ونتائجه نعلمها جميعا.ومع الأسف يمارس كويتيون هذا السلوك العدواني ضد بلدهم وإخوانهم المواطنين فيمنعون دخول السلع إلي الكويت أو تصديرها منها.من وجهة نظري ,فإن مايقوم به الجمركيون غير مبرر وغير عقلاني مهما وضعوا من أسباب ومهما لاموا الحكومة(أشاركهم فيه) وعذرا لهم في وصفي لإضرابهم بأنه بلطجة ومن أعمال الشبيحة وهم يدركون أكثر من غيرهم أنه بإستطاعتهم الضغط على الحكومة دون الإضرار بمصالح البلد والناس بهذا الشكل القاسي والمخجل وفضيحتنا أمام العالم(إللي يسوى وإللي ما يسوى منه).
كان يمكنهم الإضراب لعدد من الساعات تتزايد يوميا حتى تحقيق مطالبهم أو وقف دخول أنواع معينة من البضائع أو غيرها من وسائل الضغط المتدرجة تحقق في النهاية مطالبهم المبالغ فيها ومنها صندوق نهاية خدمة لهم دون سواهم من موظفي الدولة.
المخجل موقف بعض النواب وعلى رأسهم من لا يحمل وصفه ولا يصح أو ينطبق عليه (ضمير الأمة) ورفيج الضمير النقابي السابق والثوري (إختار الحركة المناسبة فوق الثاء) العضو خالد الطاحوس واللذان هددا الحكومة بالويل والثبور وعظائم الأمور إذا ما قامت بإتخاذ إجراءاتها لتسيير حركة البضائع الداخلة والخارجة من البلد,يعني إذا فكت الحصار .المفروض من النائبين النظر إلى مصلحة البلد والمواطنين ,وهما أمانة في أعناقهما ,بعين الحكمة وتجاوز خلافهما الشخصي مع وزير المالية.كان المفروض يهدأون المضربين والإستماع إليهم ونقل طلباتهم للحكومة بل والتفاوض معها بالنيابة عنهم والطلب من موظفي الجمارك الإستمرار في عملهم بدلا من تحريضهم ضد بلدهم ومصالحها.
في الختام لا بد من التنويه أن إخواننا الجمركيين أكدوا أنهم يمارسون معنا الحصار الدولي حيث أصدروا اليوم بيان يذكرني ببرناج الأمم المتحدة مع صدام وهو(النفط مقابل الغذاء) حيث قرروا السماح لشاحنات الفواكه والخضروات بالدخول بعد أن إكتشفوا أن صندوق الطماط في جمعية مشرف أصبح سعره ثلاثة دنانير ونصف, شكرا كسرنا خاطركم.

Statuses

ماي ,ماء , ميّه

In أخلاقيات,النفط و الطاقه on 03/11/2011 بواسطة t7l6m مصنف:

أغنية تحمل شيء من الفكاهة والسخرية:

كلماتها كتبها الشاعر الكبير فهد بورسلي وهي وصف لحال الناس ومعاناتهم الشديدة عند شراء الماء ونقله لمنازلهم

طاق طاق طق طرباق طق طرباق على الماي

طاق طاق طق طرباق وين نولي يا مـــــولاي

شايبنا يمشي ويطيـــح نوبه يصوّت نوبه يصيـح

شَزْيَدْ من هذا التصريـح ؟ صــوَّت ولا لـه حمّـــاي

وعْجَيّزنا مثـل البطــه تشيــل القوطـي وتحطه

بذمّة من دبّــر هالخطة خلّى العـالم رايح جاي

شيل القوطي يبغـى حيل وين الحرمة ووين الشيل

كم مرة يدعمها التيـل وتْشَنْقِــــلْ مثل السبّاي

طاق وطرباق على الماي وين نولّــي يا مـــولاي

لن نتناول النقد للجهات الرسمية الوارد في القصيدة ولكن,حينما نتصور حجم المعاناة للحصول على الماء وشحه في الماضي القريب,بالمفهوم التاريخي للكلمة, وهو أمر يتذكره وعاصره أناس يعيشون بيننا حاليا,حينما نتصور مشقة الحصول على الماء نستغرب إسرافنا فيه حاليا.
ديروا بالكم على الماي.

همسه:
كانت امي الله يرحمها تقول”آنا غنيه وأحب الهديه”
والمثل صادق ومعبر.
ووصانا الرسول عليه الصلاة والسلام”تهادوا تحابوا”
فالهدية تزيد رصيد المحبة مهما كثر هذا الرصيد قبلها.