Archive for the ‘سياسه’ Category

Articles

علاوة الأولاد

In إقتصاد,إشاعه,سياسه on 11/02/2014 بواسطة t7l6m

بالرغم من أنها تُصرف للأولاد والبنات إلا أنها تسمى, رسميا, “علاوة الأولاد” ولا أعتقد أن العقلية الذكورية لها دخل بالموضوع فمن أسماها لا يمتلك العقلية بجنسيها. ولا يقتصر غباء التسمية على جنس الأبناء فقط بل ينسحب على فئاتهم العمرية أيضا,فالعلاوة تصرف حتى يبلغ عمر الأبن و/أو الإبنة 26 سنة. وعلى منوال غباء التسمية كان غباء المقترح الحكومي لزيادتها. ورغم تفهمي رغبة الحكومة بتنفيع القطاع الخاص(التجاااار) ودهن سيرهم بمناسبة أو بدونها إلا أن المقترح بصرف زيادة الأولاد على شكل حفاظات وحليب حتى يبلغوا 8 سنوات من العمر لا يمت للمنطق بأي صلة.

الحكومة, وبناءً على طلب المجلس, كلفت مجموعة إستشارية بإعداد دراسة تفصيلية لصرف زيادات “علاوة الأولاد” عينيا ولكافة الأعمار التي يستحق آباءهم العلاوة عنهم. وقد جاءت الدراسة, بإيجاز, على النحو التالي:

1- المواليد حتى سنة واحدة: حليب, حفاظات, أدوية, أطباء خاصين , خادمة. التكلفة 150 د.ك.
2- من سنة إلى 3 سنوات: حليب, سيريلاك, حفاظات, خادمة, حضانات . التكلفة 234د.ك.
3- من 3 إلى 6 سنوات: خادمة, حضانات أو رياض أطفال, ألعاب وكتب ووسائل تعليمية. التكلفة 317 د.ك.
4- من 6 إلى 12 سنة: خادمة, مدارس خاصة(أو مدرسين خصوصيين) أو كلاهما, فواتير هاتف نقال,مواصلات- سايق وسيارة (لأن أولياء الأمور والحكومة لا يؤيدون تنقل النشء بالتاكسي الجوال). التكلفة 385 د.ك.
5- من 12-18سنة: مدارس, مدرسين خصوصيين, مذكرات, هاتف وإنترنت, رد بول, مواصلات- سايق وسيارة. التكلفة 462 د.ك.
6- من 18-26 سنة( أو العمل أو الزواج أيهما يسبق): سيارة, دهن وبنزين وصيانة,رد بول,هاتف وانترنت, مذكرات, رسوم دراسية – معاهد وجامعات,. التكلفة 493 د.ك.
ويشير التقرير أنه لم يدرج ضمن بياناته مأكل,وملبس, ومأوى الأولاد ضمن الدراسة. كما ذيلت الدراسة بهامش المصروفات التي لم يتم إحتسابها لكل فئة عمرية, رغم إستحقاقها.*

وعلى ضوء البيانات والمعلومات التفصيلية الواردة بالدراسة وافق مجلس الوزراء بالتعاون مع النواب(اللي مضبطينهم بالمجلس) على زيادة مقطوعة تضاف إلى علاوة الأولاد قدرها 10 دنانير فقط لاغير على أن يتم إعادة دراسة الموضوع بعد 35 عاما حيث أن قيمة علاوة الأولاد التي تصرف حاليا قد تم تحديدها بموجب المرسوم(ضرورة) رقم 22 لعام 1978.

وردا على تذمر أحد المواطنين بسبب الزيادة الهزيلة قال له مسؤول بتعالٍ: “شنو, تبونا نكدّ على عيالكم بعد”.
فرد عليه المواطن:ما تاكل تبن, أحسن.

* إستثنت الدراسة نفقات الكهرباء والماء (بسبب تبربس الأولاد), ونفقات النظافة الشخصية(صابون,شامبو,كونديشنر),ونفقات التزييت والتشحيم(لمحاربة المشق شتاءً والجلاحة صيفا),والنفقات الترفيهية(سينمات,ديسكات بلاي ستيشن وx بوكس وإكسسواراتها من سماعات ويدّات وخلافه) .

Advertisements

Articles

هيا نلعب… ونستجوب

In إشاعه,سياسه on 13/11/2013 بواسطة t7l6m مصنف: , ,

غادر منزله حاملا حقيبة غداءه المعدنية التي تميزها صورة إحدى الشخصيات الكرتونية.إحتوت الحقيبة على علبة حليب بالفراولة,أصبع موز,وكرواسون بالكاكاو. قاد السيارة المرسيدس السوداء التي تمنحها الدولة له ول 49 زميلا. كان يرافقه أحد معاونيه. تبادلا النكات والأحاديث حتى وصلا إلى ذلك المبنى ذي الأشرعة المطل على ساحل الخليج.
دلف مكتبه يتبعه معاونه. كان في إنتظاره, وربما تصادف وجود, معاونين آخرين له. تحلق الجميع حوله بإنتظار إستفساراته, و/أو طلباته, و/أو تكليفاته. سأل ماذا لدينا اليوم؟ تطوع أحد المعاونون بالحديث وسرد جدول الأنشطة:
– الساعة 5 إفتتاح معرض لوازم البر في فرع لوازم العائلة.
– الساعة 7 مشاهدة الفيلم الكرتوني Cloudy with a Chance of Meatballs
– الساعة 9:30 مباراة برشلونه.
– الساعة12 المشاركة في دورة بلاي ستاشن(playstation).

وبعد أن أنهى معاونه سرد جدول الأنشطة وهو منصت بإهتمام, قال أقصد عندناهني بالشغل.أجاب معاون آخر لدينا اليوم إجتماع اللجنة الفلانية , ولقاء مع الصحفي فلان من الجريدة الفلانية. أضاف آخر , تصدرت صورتك اليوم الصفحة الأولى للجريدة العلانيه ووضعت عبارتك التهديدية الشهيرة بالبنط العريض. إنتفخ صاحبنا. وأكمل المعاون قائلا,وأشاد قطب المعارضة بموقفك من القضية (لكم الإختيار من بين الصحة, أوالكهرباء,أو الإسكان, أو التعليم,أو التأمينات أو الإستثمارات,…إلخ), كما أن هناك إرتياح كبير في أوساط المعارضة لدوركم في المجلس. وقبل أن ينفجر صاحبنا زهوا من سيل الإشادات والمواقف الإيجابية منه ومن أداءه نهض من مقعده.
سكت جميع من كان في مكتبه, وقال صاحبنا هيا إلى العمل. إنتظروا تعليماته. إلتفت نحو أحد معاونيه الذي تبدو على محياه الجدية والعصبية قائلا:
أخذ الشباب معاك وحضّر لي صحيفة إستجواب.

Articles

القضية الإسكانية

In إقتصاد,سياسه on 20/10/2013 بواسطة t7l6m

الموضة الحالية للحكومة عنوانها “المشكلة الإسكانية”. ويشارك المجلس الحكومة في هبّته الحالية بعد أن تبين له أنها من أولويات الشعب(ياسبحان الله ,شنو هالإكتشاف! ).المواطن المسكين هذي موضته من عمر, وأولويته منذ القدم, ومعاناته منذ الأزل ,وشكواه المستمرة دون حل(أو حتى بارقة أمل بالحل).
وبعيدا عن التشاؤم,أعني قبل الخوض فيه,أذكر نماذج من الموضة , الحكومية -المجلس أمية, فيكفي أن أقول أن الصفحة الأولى لجريدة الأنباء الصادرة اليوم تضمنت خبرين حول الموضوع الأول أن الحكومة ستقدم قروض (طويلة الأمد) لمدة 25 – 30 عاما للقطاع الخاص لتمكينه من تنفيذ مشاريع الإسكان( مادري ليش القروض ؟وليش ما يتسلفون من البنوك؟ وبعدين ليش المدة الطويلة للقرض؟ ). الخبر الثاني إقتراح لعضو بمنح 1000 دينار لكل منزل مساحته أقل من 400 متر.

طبعا ماتقدم نموذج فالأخبار عن الإسكان مستمرة دون إنقطاع حتى خلال الأعياد, والعطل الرسمية, وعطل نهاية الإسبوع.ورغم الكم الهائل من الأخبار والبِشارات الإسكانية منذ عقود فالمشكلة كما هي دون حل.وعلى ذكر العقود, أعادت الوطن قبل فترة بسيطة نشر مانشيت لأحد أعدادها القديمة نصه”مدينة الصبية تستقبل أول سكانها عام 1983″ .لا تعليق.

نعود إلى صلب الموضوع, ويؤسفني أن أقول أن حل مشكلة الإسكان يتطلب (بالإضافة إلى الرغبة الصادقة بحل المشكلة) قرار سريع,إبداع وإبتكار,تعاون بين الجهات المعنية, تجاوز البيروقراطية.ولن أجافي الواقع ,ولن أتجنى كذلك على الحكومة,وفي محاولة لتجميل النقد لحكومتنا الرشيدة أقول أنها تفتقد كل ماتقدم وهي على بعد سنوات ضوئية منه.المشكلة الأكبر أن الحكومة حتى وإن قطعت سنواتها الضوئية وأوجدت الحلول فإنها ستصطدم بالواقع: غياب الرغبة الصادقة لحل المشكلة.

الموضوع لا علاقة له بالمؤامرة وليس نكاية بالشعب,كما أتمنى,وإنما لأن المعنيين بحل مشاكلنا ,ومتخذو القرارت من وزراء ونواب وكبار المسؤولين ,ببساطة,غير معنيين بالمشكلة ناهيك عن حلها.فمن يملك فيلا بإرتداد راهي,ومن ضمن السكن له ولأبناءه ومن يشكو من تخمة مساحة بيته يظن أن الجميع مثله,وأن الكويتي عيّار بس يتحلطم.
عيار ربما,بس يتحلطم أكيد, لكن الأكيد أيضا أن هناك مشكلة إسكانية لابد من حلها,وبسرعه.

Statuses

يحليل السويسريين

In أخلاقيات,إقتصاد,سياسه on 08/10/2013 بواسطة t7l6m مصنف:

جاء بالقبس (الأحد-6/10) أن سويسرا ستجري “تصويتاً على اقتراح بتخصيص دخل أساسي لكل مواطن بالغ في خطوة تبرز المساعي المتزايدة للمجتمع المدني لتقليل الفجوة في الدخول منذ الأزمة المالية.
وطالبت لجنة شعبية بحصول كل بالغ في سويسرا على دخل غير مشروط قدره 2500 فرنك سويسري (2800 دولار) شهرياً من الدولة لتوفير شبكة أمان مالي للسكان.وقدّم منظمو الحملة، أمس الأول، توقيعات تتجاوز العدد اللازم للدعوة إلى استفتاء وهو 100 ألف توقيع.”

الموضوع ليس الإقتراح وإنما الآلية السياسية السويسريه,فتكملة الخبر “ويسمح القانون السويسري للمواطنين بتنظيم مبادرات شعبية تتيح تحويل الغضب العام إلى عمل سياسي مباشر. وتجرى في سويسرا عادة استفتاءات عدة كل عام.”
سبق للسويسريين أن إستخدموا هذا الحق وداسوا في بطون كبار المدراء التنفيذيين في البنوك وحددوا مكافآتهم ودخلهم الشهري.وفي إستفتاء آخر تم رفض إقتراح بإلغاء الخدمة العسكرية الإجبارية بنسبة 73% من الأصوات مقابل 27% مؤيدين لإلغاء الخدمة العسكرية.والإستفتاءات السويسرية يتم إجراءها حول موضوعات قد نستغربها فأحدها كان حول تمديد ساعات عمل المحلات الواقعة في محطات الوقود.
نتائج الإستفتاءات السويسرية تعكس توجه الشعب وقيمه وتطلعاته,فإذا كنا نستغرب رفضه لإلغاء الخدمة العسكرية سيزيد إستغرابنا,نحن العرب والكويتيين,أن السويسريين رفضوا العام الماضي في إستفتاء شعبي (بنسبة 66,5% من الأصوات)منح كافة العاملين إجازة مدفوعة الراتب لمدة 6 أسابيع سنويا كما هو معمول به في الدول المجاورة لهم ومنها ألمانيا وإيطاليا ودول أوروبية أخرى بدلا من الأسابيع الأربعة التي يحصل عليها السويسريين.
نتائج التصويت جاءت بعد تحذير حكومي بأن الموافقة علي المقترح سيرفع تكلفة العمالة ويضع الإقتصاد في مخاطرة رغم أن إجمالي التكلفه لا تتجاوز 6 بليون فرنك سنويا من ناتج محلي إجمالي يتجاوز 363 بليون وبنسبة 1,6% منه.

أخيرا,صوت السويسريون, ذلك الشعب الديمقراطي, بالموافقة على إقتراح لن يعجب ربعنا ومن المؤكد لن ينال موافقة شعوب ربيعنا العربي إذ يشدد القيود على الإحتجاجات ,في جنيف ,ويضع غرامة قدرها 110,000 دولار على المتظاهرين الذين لم يحصلوا على إذن مسبق أو لم يلتزموا بتعليمات المسؤولين.
وأمام ماتقدم لا يسعنا إلا أن نقول يحليل السويسريين فهم يفرقون بين الديموقراطية والفوضى ويحبون الإنضباط حتى في حرية التعبير.

ختاما,كنت أفكر أن أُسقط الإستفتاءات السويسرية على واقعنا المحلي فتوقفت خشية أن أَسقط مغشيا علي.

Articles

ولا عزاء لإخوان الكويت

In سياسه on 07/07/2013 بواسطة t7l6m

أصيب الإخوان المسلمين في الكويت بصدمة قاسية بعد أن خلع الجيش المصري الرئيس مرسي.وأصدرت حدس بعد مرور ثلاثة أيام من خلع مرسي بيان نددت فيه وأدانت ما تم في مصر من عزل الرئيس المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين.

تقول جريدة الجريدة :وعلى خط الأزمة، دخلت الحركة الدستورية الإسلامية في الكويت “حدس”، منددة بما أسمته “الانقلاب العسكري على الدستور والديمقراطية ومكتسبات ثورة 25 يناير الشعبية” في مصر، مسجلةً استنكارها لـ”دور كل الأطراف الداخلية والخارجية الداعمة والمؤيدة للانقلاب العسكري على الشرعية الدستورية”.ودانت الحركة، في بيان أمس، “أعمال القتل والعنف التي مورست من البلطجة والأجهزة الأمنية المتعاونة من النظام السابق، داعيةً “كل الأطراف إلى الالتزام بالسلمية في حراكها السياسي”.وأكدت أن “الحكم الرشيد يقوم على مبادئ تداول وتوازن السلطات العامة وتحكيم القانون”، مشيدة بـ”التفاف الشعب المصري الاستثنائي حول دستوره الديمقراطي ورئيسه المنتخب”.

البيان,رغم مافيه من لقافة, كان أقل حدة بكثير و أكثر إتزانا مما قاله أفراد الإخوان المسلمين الكويتيين في تصريحات أو تغريدات بتويتر.إخوان الكويت “صلّعوا” و كشفوا عن هوياتهم المستترة وتعاطفهم أو إنتمائهم لمنظومة الإخوان المسلمين العالمية.الشيخ عجيل النشمي أخذته الحماسة فنسى تطبيق قول الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ( 6 ) ) .قال شيخنا الفاضل في تغريدة “لأول مره يشارك البابا في عزل رئيس مسلم ولأول مره يعين رئيس لمصر نصراني …” إعتذر بعدها عندما تبين له أن رئيس المحكمة الدستورية الذي تم تعيينه رئيسا مسلم وحمد الله على ذلك.شيخنا الفاضل وصف الجيش المصري ومعارضي مرسي بأعداء الله في تغريدة أخرى .
النائب السابق مبارك الوعلان كان أكثر تهورا وأقل لباقة في دفاعه عن الجماعة ورئيسها في مصر وفي مهاجمة معارضيه فخاطبهم ب ” فلول الرقص والخيانة يا سيسي أنت ومن معك” وزاد الجرعة في تغريدة لاحقة “..ولا عزاء للكلاب, والله نظلم الكلاب لأن فيها وفاء ,بل يا خنازير الخيانة” وهي ألفاظ لايليق بذي ذقن أن يطلقها.ولكن الصراخ بقدر الألم والنواح بقدر الخسارة التي ستطال جماعة الإخوان في كل مكان ,بدرجة ما ,أقلها حرمانهم من دخول مصر.
هذان نموذجان لردود أفعال أتباع مرشد الإخوان المسلمين في الكويت و هناك نماذج أخرى كثيرة في تويتر تؤيد الشرعية والدستور, وإحترام صناديق الإقتراع ,وتحريم الخروج على الحاكم يقصد بها جميعا مصر ومرسي في حين أن ذات الأصوات أفتت ونادت بعكس ذلك في الكويت .كنت أتمنى أن يدعوا إخوان الكويت بالإستقرار لمصر ويبتهلوا لله أن يحقن دماء المصريين وأن لا يؤلبوا طرفا ضد آخر في مصر.
لم أتناول وصف ماحدث في مصر فالأمور واضحة لا تتطلب تفسير فالدور كان للجيش دون منازع ,ولكن السؤال الأهم لماذا قام الجيش بالتدخل وبهذا الوقت رغم أن ظاهر الأمور تشير إلى عدم رضا أمريكي وعدم تأييد أوروبي لخطوة الجيش.

وعلى رأي المصريين “ياخبر بفلوس بكره يبقى ببلاش”

Articles

القاهرة وبيروت

In قصص,سياسه on 15/05/2013 بواسطة t7l6m مصنف: ,

سنوات وأنا أتردد على القاهرة .وتصادف خلال بعض الزيارات أحداث جسام وأخري خرطية*.شهدت ثورة يناير وشاهدت أحداثها حية فقد كنت متواجدا يوم 25 يناير 2011 وقضيت يومان بعد جمعة الغضب .شهدت تجمعات المصريين في ميدان التحرير قبل إعلان نتائج إنتخابات رئاسة الجمهورية,وسمعت هتافاتهم,بعد إعلان فوز مرسي, وأنا على بعد عدة كيلومترات من الميدان.لن أذكر مزيدا من الأحداث التي كنت متواجدا خلالها في القاهرة لكي لاتتطيروا مني.

المهم,وماعلينا بالمصري,كنت قبل أيام في الفندق المأسوف على شبابه والمعروف بسميراميس.كنت أريد أن أذهب إلى أحد الشوارع التي تقع خلف الفندق.في الجانب الخلفي من الفندق يوجد ميدان “سيمون بوليفار”.ولا يغركم وصفه بميدان فهو حقيقة تقاطع لثلاثة شوارع فرعية في طرفه دائرة قطرها متر وكم سم(سنتيمتر)فيها نصب رخامي يعلوه تمثال نصفي لمحرر أمريكا الجنوبية المدعو سيمون إهداء من “جمهورية فنزويلا البوليفاريه- وهو الإسم الرسمي لفنزويلا).والأهية الإستراتيجة للميدان تنبع من قربه من وزارة الداخلية (و/أو أمن الدولة) والسفارة الأمريكية وهي وجهات مفضلة للمظاهرات الأخيرة.
الميدان شهد(في غيابي )أحداث دامية كما شهد في وجودي في القاهرة بعيدا عنه(هارب إلى الزمالك) أحداث لاتقل دموية وعنفا.ونتيجةلذلك تم إغلاق شارعين من الشوارع الثلاث ,التي تؤدي إلى الميدان, بحاجز من كتل إسمنية بإرتفاع ثلاثة أمتار.

المشكلة أن الظروف إضطرتني للذهاب إلى واحد من الشوارع المغلقة سيرا.كنت أظن أني أحتاج أن أسير إلى نهاية الشارع الوحيد السالك وأتجه يمينا لدخول الطرف الآخر من الشارع المغلق.تبين لي أنني مخطيء.
كان في الميدان ماكان يبدو أنه مدرسة (وما كنت أشك أنه مقر أمني مستتر) .المبنى حاليا خرابة بلا سور أمامي.كان الناس يتدفقون من جهتي الشارع المغلق من خلال فتحة في السور الجانبي للمبنى.شاركت أخواني المصريين,منحنيا, تجربة العبور .قلت لرفاق العبور (ويازيني وأنا أرطن مصري) “المفروض يعملوا فتحة للدخول وفتحه للخروج” .تألمت لما شاهدت في الجانب الآخر من الشارع .كان هناك مبنى محترق ومكاتب ومحال مغلقة أحدها المكتبة التي كنت أقصدها.ورغم ذلك كانت هناك حركة بصورة أو بأخرى في الشارع.في نهاية الشارع كان هناك مجموعة من رجال الأمن المركزي جالسين على عتبات مدخل مبنى حكومي.يقع في نهاية الشارع الذي كنت أسير فيه شارع القصر العيني وهو شارع رئيسي يضم مجلسي الشعب والشورى وبعض الوزارات ومطعم مشويات وحمام “أبو شقرا”.

كان الوضع في شارع القصر العيني أسوأ مما توقعت.كانت نهايته التي تربطه بميدان التحرير مغلقا بكتل خرسانية.شاهدت كثيرا من رجال الشرطة في مواقعهم في الشارع وآخرين في مستودعاتهم المسماة شاحنات الأمن المركزي .وحدث ولا حرج عن التواجد الأمني أمام مجلسا الشعب والشورى .
مشيت في الشارع الذي أصبح موقفا مكشوفا للسيارات.بعد عدة مئات من الأمتار واجهني حاجز من الدعامات الحديدية مكسوة بصفائح من ذات جنسه.كنت على وشك تجاوزه,مكرها,بدخول طريق فرعي على يمني.لم أكن أريد الدخول في أزقة المنطقة وشوارعها الضيقة التي يتوه فيها خبير مرور مصري .لاحظت أن حركة المشاة على الرصيف المقابل لرصيفي نشطة.لاحظت أن كثير من الناس يدخلون بقالة ملاصقة للحاجز المعدني وقليل من الناس يخرجون منها.توجهت نحوها فإذا بورقة على زجاجها مكتوب فيها “ممنوع عبور البضائع”.كان للبقالة باب ثاني يطل على الجهة الأخرى من الشارع المغلق فأصبحت ممر عبور للمشاة .

أسفت لما آلت إليه القاهرة بعدما كانت دار أمن وأمان.وذكرتني رحلتي ,راجلا, بما قرأته عن تقسيم بيروت إلى شرقية وغربية خلال سنوات الحرب الأهلية.وأيقنت أننا كشعوب عربية,وقد لا تتفقون معي,لا نستحق الربيع .

*خرطي و جمعها خرطيه:أمور تافه ,ليست ذات شأن.

Statuses

قضايا الرأي ومحاكمة النوايا

In أخلاقيات,المرور,سياسه on 30/04/2013 بواسطة t7l6m مصنف:

“الركن المادي والركن المعنوي(القصد الجنائي) ركنا الجريمة العمدية ,الأول تدركه الأبصار ويشعر به العوام,والثاني نية تختلج النفس يستخلصها القضاء.”
الدكتور فيصل الكندري في تغريدة @faisalkandari

تزايد مؤخرا إستخدام المصطلحين عنوان مقالنا:قضايا الرأي + محاكمة النوايا.قانونيا لا يوجد ما يسمى قضية رأي ومن يصف قضيته(محامي أو متهم) بذلك أما أنه قام بشتم أو سب أحد أو شهّر بأحد أو إتهمه زورا أو تطاول على الأمير وهناك قوانين تصف تلك الجرائم وتتضمن عقوباتها.وبالمثل فإن تعبير “محاكمة النوايا” يستخدمه من قام بذات الأفعال مستخدما الهمز غير المباشر.والقاضي لا يعترف بالمصطلحين فهو يرى الأدلة,أو يسمعها,ويسمع دفوع الطرفين قبل إصدار حكمه.
والتوسع في إستخدام العبارتين قد يجرنا إلى مواقف مضحكة:
*التهمة:تحرش -هتك عرض.
-الدفاع:هذه جريمة رأي ومحاكمة لنوايا موكلي فهو أمسك بيد الفتاة بنية التعبير عن رأيه (إعجابه) بها كما أنه قبّل شفتاها قسرا ليعبر عن قوته الجسدية وبنية تذوق طعم تلك الشفتان الرائعتان يا حضرة القاضي.

*التهمة:سب وقذف.
-الدفاع: هذه جريمة رأي ومحاكمة لنوايا موكلي فهو حينما قال ماقال عن شرف وأمانة المدعي فذلك رأيه إن أصاب أصاب وإن أخطأ أخطأ ولا علاقة للواقع أو سيرة الشاكي برأي موكلي ولا يعتد بعدم صحة رأيه وعدم وجود دليل على أن الشاكي حرامي وفاسد فهو رأي موكلي وله حرية التعبير عن رايه.

*التهمة:السير على حارة الأمان.
-الدفاع:بإختصار حضرة القاضي فإن موكلي يعبر عن رأيه بأنه لا داعي لوجود حارة خالية من السيارات لا يتم إستخدامها في حين أن باقي حارات الطريق مزدحمة.

*التهمة:سرقة المال العام.
-الدفاع:القضية نموذج واضح لمحاكمة النوايا فموكلي ليس لص ولم تكن نيته السرقة,معاذ الله,وإنما أخذ المبلغ بصفة دين ونيته أن يقوم بإرجاعه عندما تتحسن ظروفه المالية بعد عودته من إجازته في أوروبا.

*التهمة:قتل مع سبق الإصرار والترصد.
-الدفاع:قضيتنا,حضرة القاضي, قضية رأي والنيابة تحاكم نية موكلي.فموكلي يرى أن الشخص الذي قُتل قليل أدب وهو رأي يجب على المحكمة والنيابة العامة إحترامه.وما تسميه النيابة العامة تربص إنما إنتظار موكلي قرب منزل القتيل ليتفاهم معه ويعبر له عن رأيه بأنه قليل أدب.وماحدث بعد ذلك يجب أن لا تفسره النيابة العامة بجريمة قتل لمجرد أن أطلق موكلي ثلاثة رصاصات على رأس المجني عليه وأنما عليها الأخذ بنية موكلي وهو تأديب المجني عليه وليس قتله.

وختاما,ولمن لا تعجبه أحكام القضاء, أقتبس عبارة نسيب البراك ومستشار اللجنة التشريعية بالمجلس المبطل ومحامي متهمين ب”جرائم الرأي ومحاكمات النوايا” محمد الجاسم في إحدى مرافعاته ” إن ساحة القضاء هي الملاذ الآمن لأصحاب الحق، ففيها يسود التجرد، ويعلو صوت القانون ويعتدل الميزان.”*

* رابط مقال الجاسم:
http://alkuwaitiah.com/ArticleDetail.aspx?id=38133