Archive for the ‘القطوه’ Category

Statuses

9- نهاية مدونات:الوفاء

In قصص,أخلاقيات,القطوه on 11/10/2010 بواسطة t7l6m

قدت سيارتي وقدمي بالكاد تلامس دواسة السرعه التي لم تتجاوز30كم.تجولت في الفريج كالهائم وأصداء عبارات الوداع تتردد في ذهني,ويلح عليه تساؤل :ماذا حدث؟

كنت ,مذ جلست بالدوانيه ,ألحظ بألم شيء من التنافر بين الحاضرين.و ساءني ألاّ يعم الود بينهم رُغم الصداقة القديمه فآثرت أن يسودها الوفاء.وتكاثفت تلك المشاعر حينما ألقيت القنبله التي لابد وأن أصابني أثرها.فقد أسِفت لإهمال من عهدتهم منذ طفولتي و شببت بينهم فعاهدت نفسي أن أصلهم وأن أتجاوز عن نقائضهم .وفسر إحساسي التغير المذهل الذي أصاب الجميع و تحول حدة النقاشات إلى أحاديث ذكريات.
و أمسيت بعد عهدي بوصلهم قرير العين ,متحمسا لمزيد من العمليات.
إستيقظت مبكرا على رنين هاتفي
أجبت فإذا به بوعلي :شسالفتك؟ من شفتك وكل يوم تصير أشياء غريبه
قلت له خلني أغسّل وأتريق وأتصل عليك ،ووافق عى مضض مستعجلا الإتصال
كلمته بعد تناول حصتي اليوميه من الجاي حليب ومتمماته
قال:شنو سويت أمس
:ليش شصار
قال:ذبحني الجعص من الفجر تيلفونات
:شعنده
قال:البارحه بالسروه قالّي أمّره ونروح الساير يبي يشتري التيوتا الغاليه
:أفالون
قال:آنا مثلك سألته أفالون؟قالّي :لا ما أعتقد إسمها آخره “سس” ,هذي الكبيره إللي جنها مرسيدس.
طلع الأخ ضارب على اللكزس .شقلت له أمس وفرّيت مخّه؟
:سلامتك،نصحته يفتك من الكراجات ويشتري سياره يديده
قال:ما أصدقك،مسويله شي,إحنا من متى نحّن على مخه وماطاوعنا ,وأنت أول ما تكلمه يسمع كلامك. في شي غلط .
تدري بعد إنه قال حق البطاطا يوديه عند مهندس ،ناوي يهدم بيتهم من عرجه ويبنيه على ذوق أمه
:كفو عفيه عليه خله يطرّب نفسه
تقريبا نفس كلام البطاطا,إللي قالّه زين ما بغيت تندّي
إنت لا تفهمني غلط بالعكس آنا مستانس بس متعجب من هالقلبه السريعه
:يبا ,لا تعور راسك روح ويا رفيجك وإكشخ معاه باللكزس .ونقّ اللون بِدَاله خابر ذوقه لك عليه

أغلقت الهاتف وإتجهت نحو الترسانه بالسطح .أخذت قنبله لعملية اليوم وهبطت السلم وقبل أن أصل إلى بوابه المنزل الداخليه رن الهاتف مرة أخرى.
كان المتصل هذه المرة برودكاست
قال:عسى مو مشغول
:ماني مشغول ,ولو مشغول أفضالك.آمر
قال:أبي أشاورك بشغله
:shoot
قال:شفيك بنلعب كره
:لا قصدي قول
قال:قول ولا GOAL
:عن الملاقه عبيد خلص لا أسده بويهك
قال:بس خلاص جد
مالي خلق أروح الدوام والسِبّه مسؤولي
:ليش,حاط عليك
قال:لا بالعكس مباشرني,بس من أقعد وياه يستجوبني فلان شنو سوى,فلانه متى دقت كرتها,فلنتان شقال عني ,منو راح من البنات ستار بكس ومنو راح كاريبو
:شالمشكله؟
قال:قبل هالسوالف عادي عندي,بس اليوم متضايج أحس بالموظفين مايواطنوني على هالسالفه

:عادي؟يعني تقدر تسولف ويا المسؤول هالسوالف اليوم؟
قال:طبعا أقدر أفضح الوزاره كلها,بس آنا مابي
أحس إن مالي قيمه,مادري شلون أعبر عنها يعني تقدر تقول أطيح من عين نفسي.أحس ماني ريال إذا سويتها.
:شنو تبيني أقولّك .أنت جاوبت نفسك.مو محتاج شور أحد
قال:صح كلامك .خلاص في أمان الله
:شعزّمت عليه.كشته بالدوام اليوم
قال:لا بروح الدوام.وكشته بالمسؤول .خله يشوف جاسوس غيري
:عاش العبد .كفو والله
فمالله.فمالله
شعرت بالفخر في برودكاست وهو شخص مرح ,وإجتماعي, ويساعد الجميع ولا يعيبه سوي تلك الخصلة التي قرر إزالتها من شخصيته .
خرجت من المنزل منتشيا وبجيبي القنبله متوجها إلى مجمع الوزارات

يتبع,,,,,,,,

Statuses

8-نهاية مدونات:السَرْوَه

In قصص,أخلاقيات,القطوه on 09/10/2010 بواسطة t7l6m

قام برودكاست ,بعدما ضغطت الزناد ,متوجها إلى كيس الفلافل مفتتحا الوليمه .و دنا مني الجعص وجلس في مكان برودكاست .بدأ ,بعد الأسئله التقليديه عن الأهل والصحه,بالتذمر من غلاء الأسعار ,وتزايد طلبات أسرته ,وكثرة أعطال سيارته.
ودار بيننا حِوار وعيناه لا تفارق الشباب وهم يغمسون الفلافل بالحمص,وتخللته مناشداته ” الخبز ,خبز ياشباب ,لا تاكلونه خالي”

قلت :الواحد إذا الله رزقه المفروض يوسّع على أهله شوي, ويريح نفسه ويفتك من الكراجات
الجعص: بَلاك ماتدري,آنا قبل أوفر نص الراتب ,الحين يالله أوفر الربع.والوالده مأذيتني “نبي بيت عود, نبي بيت يديد” وآنا مايطاوعني قلبي أترك بيتنا إللي فيه ريحة الوالد الله يرحمه,وصعب أهد الفريج إللي رُبيت فيه.
قلت:مو ضروري توفر من معاشك ,والوالده لها حق عليك
الجعص:شكلك سمعت عن الورث,وإنت من إللي يبوني العب فيه وأفسفس فلوسي
يالحبيب ترى الفلس إللي يطلع مايرجع
قلت:إستغفر ربك إللي رزقك,وإحمده عالنعمه ترى النعمه زواله

كنت منذ البدايه واضعا يدي في جيبي وأصبعي على الزناد ومع آخر عباره من حوارنا ضغطته.
بعدها بلحظات نهض تجاه الكيس وما أن رآه فارغا والنيس ممسكا بعلبة الحمص يمسح جوفها بقطعة من الخبز صاح قائلا “الحين تذكرتوا الخبز يالخمّه”
في هذه الأثناء كان السوسه يعتدل في جلسته فإصطدمت ركبته بجيبي فسألني:شهالحديده إللي بمخباتك
دفعني سؤاله المباغت إلى سلوك لم آلفه وكأني أريد أن أذيقه من الكأس الذي إعتاد أن يسقيه الآخرين
أخرجت القنبله ووضعتها أمام وجهه ثم رميتها بسرعه تجاه النيس المنهمك بصحن الحمص وأنا أصيح:
لا سااالم مافيها غشمره …بوليييد دير باالك
قفز النيس أكثر من مره متحاشيا القنبله المتدحرجة وفجأة إختفت مخلِّفة في مكانها قليل من برادة معدنيه لا تكاد تُرى لاحظتها حينما تصنعت تفقد النيس
وفي إنفعال شديد وجه النيس سيل ,بل قل شلال,من السباب و الشتائم إلى السوسه ,والجميع ,بين دهشة وحيرة ,غارقون في الضحك
كنت متوجسا من ردة فعل السوسه لكنه فاجأني بنظرة و بإبتسامه هادئه وتوجه بسؤال للنيس:خلّصت؟ وتابع موجها حديثه للمجموعه ,و إبتسامته تزداد إشراقا :تقولون عني سوسه,والله إني أطلع تلميذ عند الأخ.وإلتفت نحوي ضاحكا :من وين طلعت هالمواهب؟

تساءل الآخرون شالسالفه؟شفيه خالد قام يطامر جنه شاذي؟
قلت:هذي لعبه شكلها قنبله يدويه يايبينها من لندن,وقلت أسوي”دقّه” بالسوسه
زين وينها ماشفناها ؟
قلت :يمكن دشت تحت الطاوله.بوعلي إذا لقيتها عطها اليهال يخّرعون فيها ربعهم,والمدرسين
النيس: أنت إللي قاطها وآنا سفّلت بالسوسه.بس تدري قلعته يستاهل
السوسه:شنو نترجا منك بو ولاد.ماغلطنا يوم سمّيناك النيس
وتعالت الضحكات ,والغريب أن النيس كان أكثرهم ضحكا
بل أن البطاطا نزل من علياءه وقال:صج قلعته السوسه أهو أول من طلّع علي البطاطا
ودارت أحاديث الذكريات من هوشات وشطانه ,إلي سينمات و طلعات, إلى تعليقات حول رفاق لم يحضروا
وكانت أمسية لاتنسى أُختتمت بالدعوة لتكرار الزياره وقال البطاطا لي : قلبت القعده فوق تحت و ونستنا عاد لا تقطع
وكانت مفاجأة الختام الجعص ودعوته لنا للعشاء في مطعم غالي على الكورنيش إكتشفنا بعد عدة تسميات وأوصاف للمطعم والمواقع إنه “لو نوتر”

تابعونا
ولا تخافون مابي أروح وياهم لو نوتر عندي أشغال أهم

Statuses

7 – نهاية مدونات :الدوانيه

In قصص,أخلاقيات,القطوه on 07/10/2010 بواسطة t7l6m

إختصار مُخِل لماسبق ننصحكم بعدم قراءته:
قدمت خدمه وحصلت على أسلحه تغير الأخلاق,وقمت بتجربه ناجحه.
التكمله:
كشخت وتكلينت(تعطرت) خذيت المسدس وقنبله وآنا حدي متصروع وأقول بقلبي المسدس جربناه بس القنبله مو وقته تطلع صجيه وتطشرني وأصير خبر عاجل
ركبت السياره ،وقدتها تجاه منزل بوعلي،وما أن دخلت الدوانيه حتى تعالت الأصوات “اووو ,شوف منو يانّا,زين بينت, يالقاطع” وبرز تعليق بوعلي (بوشلاخ)
مو قلت لكم ياي؟
الشله: و إذا قلت ،شدعوه بنصدقك، بوعلي تونا نعرفك!
وبعد السلام والبوس واللذي منه جلسنا، وبدأت مواهب الشباب بالتكّشُف
برودكاست (فتّان): ها خلّود قايلك الريال مو شايف نفسه علينا و إنت توليتنا “متكبر عليكم,متكبر عليكم”
النيس(لسانه زفر) :إكل (فضلات بشريه) , يعني بتوهقني ويا الريال يا إبن ال(@#$#)
السوسه: صج بو ولاّد ليش تحش بالريال
قابلت الحوار بإبتسامه و حاولت أغير الموضوع وأخفف الضغط على النيس ,قلت:يمون بو وليد
السوسه ما طوفها وقال في نبره تصنع فيها الطيبه والصدق:صج صدرك وسيع لو واحد ثاني ما يهدّه
وغطى على السوسه كلام تبادل توجيهه كل من بو علي وطلال الجعص :

*الريال من متى ما شفناه ,والله فشّلتونا
*تلومون الناس ما يمرونكم من سوالفكم الخايسه
*نحّشتوا نص الربع و بييكم يوم تقعدون بروحكم

وبعدما إنفرجت الأجواء , صرّح الجعص : اليوم أنا يايب عشا .وإلتفت علي بوجه يكسوه الحبور:ما بغينا نشوفك
الجميع:هووب ,هوووب ,من قدّك خليت طلال يشق الجيس والله إنك منت سهل
البطاطا (متين ومغرور),بنبرة ملؤها التهكم:ومتى يشرّف عشاك ياحاتم طي ؟ يلحّق على هالألفيه !
الجعص :بسّك طنازه ياعود الخيزران ,العشا جبالك على ذيك الطاوله
وأشار الى طاوله تحمل كيس لا يبدو من حجمه إنه عشا , وإن كان كذلك لا يكفي أكثر من شخصين
البطاطا: شلون قلقصت القوزي بهالكيس, ولا يايب قوزي قزم
الجعص:تضّحك؟ قوزي هالحزه ! يقعد على الجبد وما تنام
يبت لكم بربع دينار فلافل وماعون حمص
وعلى خلفية قهقهة الحضور وصخب ضحكتاهم
البطاطا:إشوراك,لو ياييب شي ثاني جان حطوك ب “حدث في مثل هذا اليوم”
تجاهلت الحوار الدائر وإلتفت على برودكاست الجالس بيني وبين السوسه وإستفسرت منه عن أحواله وصحة الأهل, وإنطلق:
تدري أبو طليل طلع مدكّن و عنده عمارات وأراضي .يقولك بس الكاش إللي ورثه طليل مليونين .ما تشوف البطاطا معصّب كله يقول هالجعص كفو يصير عنده هالكثر فلوس.وتخيل للحين على الكريسيدا.أمه فحطت تقوله إشتر لنا بيت عود وهو مو راضي تلقاه يبي يارثها بعد.
تدري إن خلود مرته طلبت الطلاق . تقول ما أقدر أعيش مع واحد البالوعه أنظف من لسانه
وكنت في شدة الإمتعاض وأنا أستمع له وهو ينشر غسيل أصدقاءه فدسست يدي في جيبي وأمسكت بقبضة المسدس ووجهت فوهته نحو فخذه ظاغطا علي الزناد
حينما هم واقفا
يتبع,,,,,,,

Statuses

6-نهاية مدونات :التدريب

In قصص,أخلاقيات,القطوه on 19/09/2010 بواسطة t7l6m

شعرت بعد نهاية مكالمتي مع حسون الكلكجي بفرحة غامره و حماس شديد .تمنيت البوح بمشاعري و أن أشارك أحدا فيها.فكرت بالمدام قلت “بييييه تعال إشرح ,وعيد لها خمس حلقات ,من له خلق آنا مستعيل” .أحسست بشيء يجذبني نحو السطح .حملتني نحوه أجنحة خفيه,ونشوة عارمه أحالت عتبات السلالم
وسائد من الهواء لا تطأها قدماي . بإختصار : حدي متشقق.
عند مدخل السطح رأيتها في إنتظاري,وقبل أن أعبر لها عن فرحتي أن أجد من أستطيع البوح له بمشاعري,باغتتني بعبارة أذهلتني وأسعدتني في آن.
“لا تبحث عني ,ستجدني أمامك حينما تحتاجني”
قلت لها إني فكرت أقول حق زوجتي شنو صار
قالت: أمرنا سر صنه بالكتمان لا تبح به لإنس ولا جان (ماتدري فاضحها عندكم)

شرحت لها شصار مع حسون وشلون بسرعه بطل كذب, وقلت اليوم راح أتفرغ حق شي عود وطلبت منها
المساعده في التخطيط لعمليه أكبر نعدل فيها مساويء ناس أكثر .
لم تجبني عن طلب المساعده
وسألتني: ألست ملبيا دعوة من تسميه حسون ؟
أجبت: لم أقبل صراحة الدعوه وأجبته “بينا ألو”
قالت: هذا ديدنكم معشر البشر لا تبتون بأمر مهما صغر
تصيبكم نار وتحرقكم إستغصرتموها حينما كانت شرر
قلت:شدعوه سفلتي بالبشر كلهم علشان قلت “بينا ألو” !
قالت:لا تبتأس ,
غيض من فيض حزن على حالكم من مشفق يرثى غفلتكم بمآلكم
و إستدركت عبرة كادت تجود بها مقلتها عاجلتها بالطلب مني تلبية الدعوه
قالت:ستجد هناك خصال متنوعه وطبائع متباينه قلما تجتمع في مكان,وستكون لك فرصه تدريب وتجربه تمارسها للإتقان
قلت :صاجه,أكيد سعّود العثه موجود(يربط عصاعص) ومعاه طبجته جسّوم البطاطا(بوتمبه ومتكبر)
ويمكن ألقى عليوي الستريو (راسه ضخم و نحيس) ,و سلّوم برودكاست (فتان من أمه وفضيحه)
وخلّود النيس (أزفر لسان على وجه البسيطه )والباقين العاجل فيهم يضغط فريج بروحه (1)
قالت:ستكون لديك فرصةلإستخدام سلاحك علي المجموعه ومن تريد منهم فرديا,إذهب وتأهب لأحداث الليله

كالعاده, وطولوا بالكم فالقادم أونس,وأكثر إثاره ,وحافل بالمفاجآت والمغامرات
يتبع,,,,,
سؤال للشطار :ليش بغت تبكي القطوه؟ وستكون هناك مفاجأة لأفضل الإجابات
(1) جميع الشخصيات من خيال تحلطم ولا تمت للواقع بصله

Statuses

5- نهاية مدونات :التجربه

In قصص,أخلاقيات,القطوه on 17/09/2010 بواسطة t7l6m

صحوت مبكرا ،تناولت إفطاري بسرعة البرق،وجريت مسرعا نحو مقر الإجتماع :السطح
وجدت قطتنا الفصيحه مسترخية على سور السطح، وما أن رأتني قفزت برشاقة البالارينا نحوي
وبعد تحيتي تحيه تليق بصديق ملكها،قالت:لا يخفيك يا صاحب العقل المستنير،نحن بصدد أمر خطير
لايصح معه العجله ففيها الندامه،وسنسلك لمبتغاك طريق السلامه
قلت :وماهو؟
قالت:لتحقيق غايتك والمراد،سنؤجل الجماعه ونباشر بالأفراد
قلت:o.k
قالت:أذكرك ،سلاحك لاصوت له ولا دخان وإستخدامه شديد الأمان

وأوضحت القطه أنه لابد أن أقتنع بتعديل الصفه السيئه بالشخص وبسوء هذه الصفه
ليكون للسلاح النتيجه المرغوبه،و إقترحت أن آخذ مسدسا صغيرا أستخدمه في أول عمليه
قالت:على بركة الله إنطلق،وليكن عملك في سبيله،ولا يساورك شك في صحة ما أنت مقدم عليه

خشيت التفق بمخباتي وركبت السياره مادري وين أروح،دقيقتين ولا دامي(سيلانيتنا )متصله:بابا ماكو حليب
دشيت الجمعيه ولاحسون” كلكي” بويهي أكبر بوشلاخ شفته بحياتي يطير الصاروخ وهو يدشن التالي للإنطلاق
بعد السلام والسؤال عن الأهل قلت :ها بوعلي شيايبك جمعيتنا عطاني صاروخ عالسريع
قال:تدري طلعت من الحكومه وناوي أفتح مصنع غتر وقحافي وقاعد أستكشف السوق
قلت:أفا،ليش طلعت من الحكومه خبري فيك على كلامك أنك مسؤول كبير
قال:قبل كم شهر صرت وكيل مساعد معاشي صار ثلاث ألاف بدون اللجان والمهمات والمكافآت
قلت : عيل ليش طلعت؟
قال:تصور قلت لهم عطوني B.M.W أسود يابو لي أبيض وقالولي إصبر شهر نبدلها قلت ولا دقيقه وقدمت إستقالتي
قلت:مالهم حق،وزين سويت فيهم (وبقلبي أقول قويييه)
ودعنا بعض وأول ما عطاني مقفاه نيشنت عليه وضغطت الزناد و انا خايف
رديت البيت و توني معطيهم الحليب ولا يرن التيلفون
جاوبت:هلا بوعلي,مسرع ما فقدتني,آمر
حسون: كنت أبي أقولك إني ياي جمعيتكم لأن اليوم العرض مال الخضره
قلت:والمصنع؟
قال: من صجك,من يوم أنا ياهل أحلم يصير عندي مصنع,وآخرتها درجه سادسه بالحكومه
قلت والبي ام؟
قال:صدقت,آنا لو وكيل مساعد حتى كراون فيكتوريا موديل99 راضي فيها,لا حطني وكيل وأنا أشتري سياره على حسابي حق الوزاره
كانت كل إجابه تزيدني سرورا وثقة بنجاح السلاح و زيادة في التأكيد سألته عن سبب إتصاله
قال:من مشيت عنك وآنا أفكر ليش كذبت عليك وإتصلت أقولك الصج
و أكمل شرايك تمرني اليوم يبي يجيني طليل الجعص والشله
يتبع,

Statuses

4- نهاية مدونات:التعليمات

In قصص,أخلاقيات,القطوه on 16/09/2010 بواسطة t7l6m

أكملت قطتنا الشربات أم لسان ينقط عسل
واللي خلتني أطاوعها بكل شي بسبب المدح غير المسبوق لشخصي
أكملت حديثها قائلة:
سأوضح ماتراه غامضا وأبين ماكنت به جاهلا فأنصت ولا تقاطع

ماتراه ياعزيزي سلاح لا يسبب خسائر ماديه أو بشريه
فهو يؤثر في العقل دون البدن
يستهدف الأخلاق و الطبائع و تسقط أمامه الموانع

تستهدف به من تشاء فرد كان أم جماعه
و به يدين لك من شئت بالولاء والطاعه

تصيب به العامه و يعجز أن يحتمي منه الخاصه
كنت على وشك أن أقاطعها و أقول هاتي الخلاصه
لولا خشيتي أن تقول لي” صه ” ف”صهيت “بروحي ,
وأكملت القطه قراءة الف ليله وليله

إذا كان الرقي بأخلاق الناس مبتغاك لديك سلاح بها فتاك
وحيث يسوؤك في بلدك أمر الرعيه سيوفقك في مسعاك رب البريه
قدمت لمولانا تونا هديه وهكذا رد ملكنا التحيه

سلاح إستعماله آمن ميه بالميه لن ينالك منه شرا ولا أذيه (ما قالته هذا مني دعايه)

أشرت بسبابتي نحو فمي وأنا احركها دائريا ,” خلصتي؟ أقدر أتكلم الحين؟”
أومأت إلي بالإيجاب,سألتها شلون يشتغل السلاح؟
قالت:بإختصار,إذا رأيت خصلة لاتعجبك تستخدم السلاح المناسب لتحولها إلى نقيضها
قلت بقلبي ما فهمت شي,لاحظت الفطينه إني مو فاهم

قالت:سأضرب لك مثلا بالأفلام فأنت تذوب بها عشقا وهيام
بيني وبين نفسي :”بيه هذي حتى بالأفلام تقصد”

أكيد درت إني أحش فيها ,لأتها غيرت أسلوب كلامها,قالت :شفت فلم liar liar
قلت ,مقاطعا:مال جيم كاري ,شفته مليون مره ,يفطس من الضحك
قالت:سلاحك يفوق في مفعوله أمنيه عيد ميلاد بنت المحامي محترف الكذب
تلك الأمنيه التي أحالت أباها صدوقا لا يتفوه كذبا مهما حاول ذلك
قلت:يعني أقدر أخلي الحرامي أمين,والبخيل كريم,والقلق نظيف,والطايش راكد
وزادت:والكسلان نشيط,والمغرور متواضع,
كملت وأنا متشقق من الوناسه: والنذل طيب,والفضيحه كتوم, والخاين وفي إلخ إلخ إلخ…
هاتي الكلاش خلينا نجرب

قالت:مهلا, فللتنفيذ سبل لا بد أن نسلكها
وتتطلب الدقه خطط نحبكها
ويسبق النجاح إستعدادات لا يمكن أن نتركها
قلت يملؤني الإحباط:شالسالفه شكلها ماراح نبلش الحين .عفيه لاتقولين باجر عفيييهplease please please
قالت ,وهي غشيانه من الضحك :أجل غدا ,لقد أضحينا وساعات الصباح ولت
وكما يقول شعركم العذب
فإن يك صدر هذا اليوم ولى فإن غدا لناظره قريب

يتبع, بس مو بالضروره غدا يعني باجر
و يمكن غدا يعني باجر