Archive for the ‘إشاعه’ Category

Articles

هذي آخرتها :الأول

In قصص,إشاعه on 14/04/2012 بواسطة t7l6m

أيقظته الطرقات العنيفة على الباب والقرع المتواصل للجرس .نهض مسرعا نحو الباب مدفوعا بالقلق من تلك الطرقات في تلك الساعة المتأخرة من الليل.وجد عند الباب رجال ثلاثة بلباس مدني أبرز كل منهم هويته في وجهه .كانت الإضاءة غير كافية كما لم يسعفه الوقت أو الموقف لقراءة بيانات الهويات لكنه لمح الصورة التي تحملها كل منها فكانت لرجل يرتدي زيا عسكريا.إقتادوه نحو سيارتهم بملابس نومه .لم يستيجيبوا لطلبه بإستبدال بيجامته بدشداشة. لم يصر على طلبه ولم يجادلهم.كان الموقف صدمة أربكته ومفاجأة لم يحسب حسابها.كان أكبر من أي تجربة خاضها في حياته فإستسلم لهم.جلس على المقعد الخلفي متوسطا إثنان منهما فيما قاد الثالث المركبة مسرعا خارج المنطقة.

لم يفلح إلحاحه عليهم بالأسئلة بالحصول على أي إجابة تزيل مخاوفه أو تقلل من قلقه.كانت الإجابة الوحيدة التي تكررت: ستعرف كل شيء في المركز الأمني.إستغرب من عبارة (المركز الأمني) فهو وصف لم تألفه أذناه .لم يكن ليقلق كثيرا لو ذهبوا به إالى “المخفر”. وبعد فترة من المسير كان يتمنى لو كانوا سيأخذونه إلى “المباحث” أوحتى “أمن الدولة” .إلا أنه وبعد أن أوغلت السيارة في الخط السريع وبعد أن دسا جارا المقعد رأسه في كيس قماشي قاتم اللون أيقن أن الموضوع غير طبيعي وكذلك سبب إعتقاله . لم يقاومهما حينما وضعا رأسه في الكيس بسبب العبارة التي قالها أحدهم بنبرة ودية”سامحنا ,هذي إجراءات أمنية”.

تصاعد خوفه بمرور الثواني وتعاقب دورات عجلات السيارة.تنازعته رغبتان :رغبة بالتعبير عن هلعه بنزع الكيس ومقاومة معتقليه ورغبة بالحفاظ على رباطة جأشه والإستسلام لهم.صرخ فيهم “ليش ماسكيني ووين موديني؟”.أجابه السائق مطمئنا “ليش خايف ؟إذا مو مسوي شي غلط ترجع بيتكم بعد ساعه بالكثير.” .بعد أن يأس من الحصول على إجابة تشفي فضوله إستسلم للتفكير.بدأ يسترجع بذاكرته مافعله خلال الفترة الماضية فربما يجد سبب إعتقاله.لم تكن أيامه السابقة مختلفة عن سواها.الوزارة صباحا والديوانية مساءً.مناقشات الديوانية وحواراتها ككل يوم مدح لمن يستحق المدح وإنتقاد لمن يستحقه.بدأ يفكر بجريمة أخرى قد يكون إرتكبها خلاف “الكلام في السياسة” .لم يكن قط الحديث عن أخطاء الحكومة وفضائحها تهمة ولم يكن إنتقادها جريمة جزاؤها الإعتقال و أوضح دليل ماينشر في صحفنا ,و تجمعات الناس ومايقال فيها أسطع برهان .
لم أدهس أحد,لم أشتم أحد,لم أعاكس أنثى,لا أتعاطى الخمور أو المخدرات,لم أستدين من أحد,ليس بيني وبين أحد عداوة ,كان هذا مايدور في ذهنه حينما خففت السيارة من سرعتها .شعر بعدها بأنها تسير على طريق رملي غير ممهد.بعد برهة توقفت .سمع صرير بوابة حديدية وصوت أحدهم يقول”وصلنا” .تحركت بعدها السيارة أمتارا قليلة قبل أن تتوقف وتُفتح أبوابها.
جذبته يد خارج السيارة ومالبث أن أمسك بكتفيه كفان قويان.تم إقتياده والكيس القماشي لا يزال على راسه وهو يتعثر في مشيته موشكا على الإنهيار . دخل مبنى ومشى بخط مستقيم قبل أن تديره الكفان يمينا وتعبر به بابا ضيقا.في الغرفة الصغيرة نزعوا الكيس عن رأسه وأُقعد على كرسي أمامه مائدة مستطيلة سطحها جرد .صُفت في مواجهته مجموعة من الكراسي خلفها مباشرة حائط أصم.
جلب أحدهم مصباحا كهربائيا ووضعه على المنضدة .أضاءه ووجهه نحو وجهه .غمره الضوء الباهر.أُطفأت مصابيح الغرفة بإستثناء الموجه إليه.شعر بدخول بضعة أشخاص ترآت أشباحهم في مواجهته.لم يحاول رفع رأسه بعدها فقد كانت الإضاءة الشديدة تؤذيه.سمع أحد الداخلين مستنكرا بسخرية واضحة “هذا راعي المشاكل”.كانت نبرة المتحدث مالوفة بعض الشيء.تردد في تصديق نفسه أنه العضو المشاغب صاحب الحنجرة القوية والتصريحات النارية.
بعدها بدأ التحقيق.

يتبع,,,

Statuses

الحرية لحرامية الذهب

In أخلاقيات,إشاعه on 04/04/2012 بواسطة t7l6m مصنف: , ,

تقرير مراسل وكالة الأنباء العالمية KNA * من الكويت:

بعد ساعات معدودةمن الجريمة,ألقت السلطات الأمنية القبض على حرامية سوق الذهب وإستعادت مسروقاتهمالمتمثلة ب 36 كيلوجرام من الذهب تتجاوز قيمتها نصف مليون دينار.و تبين أن أحد أعضاء العصابة ينتمي إلى منظمة “إخذ منها ما تّخذ” المحظورة وآخر عضو فاعل في جمعية”حلال عليكم حرام علينا؟!” .وقد تجمع أعضاء المنظمة والجمعية أمام مبنى المباحث الجنائية لتحرير زملاءهم.
و تبين أن أحد الحرامية يرتبط بصلة قرابة عند الجد السادس عشر لأحد أعضاء البرلمان كما يرتبط حرامي آخر بعضو آخر بقرابة عند الجد السابع عشر بعد المئة.وقد تسببت تلك القرابة بإحراج للعضوين في باديء الأمر إلا أنهم تجاوزوا الحرج سريعا وحولوا الموضوع من جريمة سطو إلى قضية رأي عام بدعم من الناشطين سياسيا والمتخلفين فكريا .كما روج أعضاء المنظمة والجمعية تبريرات النواب وإستقطبوا نواب آخرين,ووسائل الإعلام لتعزيز جهودهم في تحرير زملاءهم من قبضة رجال الأمن.
وقد إنتقد النواب السلطات الأمنية والنيابة العامة بالإضافة إلى عدد من وزراء الحكومة الكويتية ,وهذه حصيلة تصريحاتهم:
-الحكومة ووزارة داخليتها تلاحق المواطن المسكين الذي لم تتجاوز سرقته مليون دينار وتترك سراق المليارات.
-من المؤسف أن نرى النيابة العامة تحاكم النوايا فقد تسرعت في حكمها على العملية ووصفتها بالسرقة في حين أن المتهمين شباب وطني كان غرضه كشف الخلل الأمني في سوق الذهب.
-الحكومة مستمرة في نهجها بمحاربة الكفاءات الوطنية بدلا من تشجيعها.الشباب الوطني كشف مواطن الضعف بالإجراءات الأمنية في سوق الذهب .وقد دعى العضو الحكومة إلى تقديم مكافأة مالية للمتهمين على هذه الخدمة أسوة بما تقوم به الدول المتقدمة منوها إلى أن شركة جوجل قد رصدت مكافأة قدرها مليون دولار لمن ينجح في إختراق أنظمتها البرمجية.
– إن القبض على هؤلاء الشباب ليس بسبب الذهب فهذا عذر غير مقبول وإن السبب الحقيقي لإعتقالهم هو مواقفهم السياسية .فهل يعقل أن من يسرق المليارات ومن يقدم الرشاوي لا توجد أدلة لإدانته وشبابنا يتم القبض عليهم خلال ساعات.هناك مؤامرة حكومية وسنكشفها بالوثائق.

وقد هدد ولوح بعض النواب بإستجوابات موجهة لعدة وزراء على النحو التالي:
-إستجواب لوزير الداخلية ومحاوره بالمُخبه بس مد إيدك وطلعها.
-إستجواب لوزير الأوقاف بسبب تصريحاته بضرورة معاقبة الحرامية وإستشهاده بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام حول المرأة المخزومية.
ومحور الإستجواب : كلمة حق يراد بها باطل.
-إستجواب لوزير التجارة والصناعة لأن بعض القطع الذهبية المسروقة لا تحمل دمغة الوزارة وهو ماكشف الجناة.
-إستجواب لوزير الشؤون ومحوره الموافقة على تعيين وافدين غير مؤهلين في وظائف حساسة ,لأن حارس سوق الذهب تم تقييده بسرعه.
– إستجواب لوزير التنمية بسبب عدم تدخله للإفراج عن المتهمين إذ أن عملهم يندرج ضمن المشروعات الصغيرة والتي يجب على الدولة تشجيعها بدلا من تكديس الموظفين بلا عمل في الوزارات.
-إستجواب لوزير المالية رغم أنه لا دخل له بالموضوع ومحوره:باط جبدنا.
-هذا ويتدارس النواب مدى دستورية إستجواب وزير الأعلام ومحوره إعادة بث مسلسل للأطفال يعتقد بعض النواب أنه يأتي من باب اللمز بهم بعد أن عجزت الحكومة عن مواجهتهم.

*KNA=Kalak News Agency

Statuses

هايد بارك الكويت

In أخلاقيات,إشاعه on 01/04/2012 بواسطة t7l6m مصنف: , , , ,

تم مؤخرا إنشاء حديقة”حرية الرأي والتعبير” لتكون المنافس الكويتي لحديقة الهايد بارك اللندنية الشهيرة.وتتميز الحديقة الكويتية بالعديد من المميزات التي تتفوق بها على نظيرتها اللندنية.فمن حيث التصميم فالحديقة تشتمل على عدة منابر وساحات للخطابة محاطة بمدرجات ومقاعد للجمهور.كما أن الحكومة قد وفرت الحوافز المناسبة لجذب الرواد .فبالإضافة لحرية التعبير الواسعة(كل شي بإستثناء الطعن في الدين) المتاحة للرواد من متحدثين ومستمعين فقد إلتزمت الدولة بدفع مكافأة قدرها دينار واحد لكل من يدخل الحديقة كمستمع .كما يحصل المتحدث على عشرة دنانير كحد أدني تزيد بزيادة عدد المستمعين.
وتتوفر في الحديقة أكشاك لبيع السلع التي يعبر من خلالها المستمعون عن الإستحسان والإستهجان .ويتوفر البيض الفاسد والطماطم العفن بالإضافة إلى الزهور وتباع جميعها بأسعار رمزية.والحديقة التي تخلو من رجال الأمن من أهم إشتراطاتها أن الخلافات تنحصر دخلها ويتم إلقاء القبض على أي من روادها يتسبب في أي مشكلة خارج أسوارها.
وقد لاحظت الحكومة تدني مشتريات الرواد من البيض والطماط فرصدت الكلمات التي تلقى في الحديقة والحوارات التي تدور فيها.وقد تبين لها أن معظم المتحدثين من الشباب المتفائل بمستقبل البلد والحريص على رقيها وتطورها وحل مشاكلها.فقد تركزت الموضوعات المطروحة على الآثار السلبية للعمالة الوافدة,وإيجاد بدائل للدخل,وتعزيز الوحدة الوطنية,وتحسين الخدمات العامة,ومقترحات لحل المشكلة الإسكانية,ودعم جهود الدولة في ترشيد إستهلاك الكهرباء والمياه.ولم تخلو الحوارات البناءة للشباب من مقترحات عملية وواقعية إضطرت الحكومة إثر سماعها إلى الأخذ بها وتبنيها رغم عرقلة مجلس الأمة لها.
ختاما,فقد تناقلت وكالات الأنباء العالمية خبر الصراع الدائر بين الحكومة ومجلس الأمة بسبب طلب المجلس إغلاق الحديقة. ورغم تهديد الأغلبية البرلمانية للحكومة بإستجواب رئيسها بل والتصويت بعدم التعاون معه مالم يتم إغلاق الحديقة إلا أن الحكومة تمسكت بموقفها الرافض للإغلاق والمؤيد لحق الشباب بالتعبير عن آراءه في قضايا مجتمعه إلتزاما منها بالدستور.
وأمام إصرار الحكومة لم تجد الأغلبية بدا من تقديم إقتراح برغبة بوضع قفص زجاجي يخصص لأعضاء مجلس الأمة عند زيارتهم للحديقة .
ومن الجدير بالذكر ,أن مطالبة مجلس الأمة بإغلاق الحديقة سببه زيارة عدد من الأعضاء للحديقة حيث تحدثوا عن موقفهم من القضايا المطروحة على الساحة المحلية وقبل إن يختموا حديثهم نفذ مخزون الأكشاك من الطماطم والبيض.
وردا على الإنتقادات الشعبية على مقترح المجلس إغلاق الحديقة أكد عدد من الأعضاء أنهم يؤيدون حرية التعبير ويقترحون وضع ضوابط على هذه الحرية ومنها عدم إنتقاد ممثلي الأمه ,وعدم كشف أكاذيبهم وإدعاءاتهم ,بالإضافة إلى منع مدح الحكومة إذا ماقامت بعمل في مصلحة البلد وذلك ضمانا لسيطرة النواب على عقلية المواطنين.

Statuses

عبيديات:من وحي النفخه

In أخلاقيات,إشاعه on 20/02/2012 بواسطة t7l6m مصنف: , , , ,

تناولنا في البوست السابق التحليل الفني لطلب الإستجواب المقدم من النائب الفاضل عبيد الوسمي.وحيث أن الموضوع متشعب الجوانب ومتعدد الأوجه فسنتناول البعد الثقافي والعلمي للظاهرة العبيدية.
قد تتفقون معي ,أو تختلفون ,أن الإستجواب تسبب في إعصار في الساحة المحلية,ولكن لا يفوتكم أن النائب الفاضل هدد رئيس الوزراء بأن ينفخ نفخة واحدة فيهدم الحكومه,أو ربما بيت الرئيس.
ولنفخة عبيد بعد علمي وآخر ثقافي:
على المستوى العلمي:
1- من المفترض أن يتم الإستفادة من نفخة عبيد وتحويلها إلى مصدر طاقة نظيفة(يعتمد شنو ماكل قبل لا ينفخ).وبالتالي سيجنب البلد إنقطاع الكهرباء صيفا وتوفير الأموال اللازمة لبناء محطات كهربائية جديدة.
2- الإستفادة من نفخة الدكتور بتحسين المناخ.فمثلا يمكن للأرصاد الجوية حينما تكتشف إقتراب رياح شمالية محملة بالغبار الطلب من عبيد التوجه إلى الحدود الشمالية ومواجه الشرق وحالما يصل الغبار ينفخ الدكتور عليها فيدفعها تجاه إيران ونعيش نحن أجواء صحو طول العام.
3- بما أن نفخته قويه فمن المرجح أن تكون قدرته على الشفط(الشهيق) بنفس القوة وفي هذه الحالة يمكن تنقية الأجواء في المناطق الملوثة بتركيب فلتر يقوم الدكتور بالشفط من خلاله فتتنقى الأجواء.
4- هناك أوجه هامشية يمكن إستثمار قدرات الدكتور فيها مثل سباقات الزوارق الشراعية والطيران الشراعي,وإطفاء حرائق الغابات في أوروبا وأمريكا بالإضافة إلى مسابقات الحمام القلابي(من حظ المطيرجيه إللي يمونون على الدكتور).

أما في الجانب الثقافي:
من المؤكد أن عبارة الدكتور النفخية وطاقتة الهائلة في هذا المجال ستغير جوانب في ثقافتنا فعلى سبيل المثال:
1 -” قالواإنفخ ياشريم قال ما من برطم” هذا مثل يعبر عن العجز وقلة الحيلة ويعكس روح إنهزامية لا تستقيم مع الروح النفخية الجديدة لذا سيتم تغييره ليصبح”قالوا إنفخ ياعبيد قال تقضبوا لا تطيرون”.
2-“لي دلق سهيل لا تامن السيل” سيصبح “لي نفخ عبيد تهدم البيت”.
3- يذكر البعض الأغنية التراثية”اليوم هدّه ليش (ن) كوس هدونا” وسيكون للفنخة العبيدية أثر رجعي حيث ستتغير كلمات الأغنية لتكون “اليوم هده نفخ عبيد وهدونا.رحنا المدارس وعند الباب ردونا” .
4- هناك أنباء غير مؤكدة عن سعي جهات فنية عربية وأمريكية لتغيير عناوين وأسماء أغنيات وأفلام قديمة إلى أسماء تتماشى مع العصر العبيدي ومنها أغنية عبد الحليم التي نسب فيها الهوا إلى نفسه فقال الهوا هوايا حيث سيتم تعديلها إلى “الهوا هوا عبيد بس مسلفني شويه منه”.وأغنية “جانا الهوا من زنجبار”ستصبح “جانا الهوا من بين شفايف عبيد”.أما على المستوى العالمي فسيتم تغيير إسم الرواية والفيلم الكلاسيكي الحائز على جوائز أوسكار من “ذهب مع الريح” إلى “طيرتنا نفخة عبيد”.
وما زالت الأنباء تتوارد من كافة أنحاء العالم بشأن آثار النفخة,وسنوافيكم بها أولا بأول.

Articles

أزمة شاي ليبتون

In إشاعه on 16/10/2011 بواسطة t7l6m

الموضوع إنذار مبكر للحكومة من أزمة قادمة.
لا نخلو من المشاكل,وكل يوم تحمل لنا الصحف أخبار مشكلة جديدة .مشاكلنا معظمها تافهة ورغم تفاهتها تستقطب الأراء وتتفاوت فيها مواقف الناس بين مؤيد ومعارض,وقلة لا مبالية.ونوابنا,الله خير,يلومون الحكومة على كل شيء,ويحملونها مسؤولية كل شي,حتى لو حفلة طقطقه أو عرض أزياء قصدي كمال أجسام.
واللوم يزداد ويتضاعف إذا الموضوع يرتبط بالفلوس.وحيث أن هناك مشكلة في الأفق,ونظرا إلى أني أفوق الحكومة في بعد النظر بالمشاكل,وإدراكا مني لسوالف النواب,وتأكيدا لدور المدونة بإطفاء الحرائق وإيجاد أرضية مشتركة,أود التحذير من قنبلة موقوتة في علاقة السلطتين عنوانها جاي ليبتون.
ليس المقصود الجاي بحد ذاته وإنما حملته الترويجية الجديدة.ربما لا يعرف البعض أن العلب الجديدة من جاي ليبتون تحتوي أكياسها على عروض قد تحصل بموجبها على هدايا.الحملة عنوانها “غطس وأربح,Dip&win” وعند وضع كيس ليبتون في الماء المغلي تظهر عليه عبارة(خيرها بغيرها)مليون مره إلا إنه إذا كنت محظوظا فقد تفوز بجوائز عبارة عن أجهزة كهربائية وهواتف وقطع ذهبية بل وسيارات.
جميعنا يعلم أن الحكومة أكبر المشترين لشاي ليبتون,وموظفيها أكثر المستهلكين له(لزوم المزاج وإضاعة الوقت والضيافة على حساب الحكومة). المشكلة ليست في (خيرها بغيرها),المشكله إذا كانت هناك أكياس تحمل جوائز.سيطالب النواب أن تحصل الحكومة على الجوائز بحكم أنها من دفعت قيمة الشاي وسيطالبون الحكومة بكشف بعدد الجوائز التي ربحها موظفينها والإجراءات التي إتخذتها للإستحواذ على تلك الجوائز,وكيفية التصرف بها .كما سيوجه النواب لوزير المالية سؤالا حول قيمة تلك الجوائز وهل تم تسجيل قيمتها ضمن إيرادات الدولة أم تم إضافتها إلى إحتياطي الأجيال القادمة.وزيرة التجارة ستتلقى أسئلة أخرى حول الموضوع وطلب التنسيق مع وكيل ليبتون لضمان حصول الحكومة على الجوائز وحرمان الموظفين والجرسونات البنغالية منها.وقد يتطور الموضوع ويبحث في اللجان المتخصصة وربما يتم تشكيل لجنة تحقيق حوله ناهيك عن إستجوابات لوزراء مايواطنونهم بعض النواب.
نصيحتي للحكومه:
1)وقف إستخدام ليبتون فورا في الوزارات.
2)في حالة الإصرار على الماركة هناك بدائل:
ا) قطع الأكياس وإتلافها وشرب الجاي كشري.
ب)إستخدام ليبتون فله,يعني مو بوجيس.
ج) التنسيق مع الوكيل لتوريد علب قديمة لا تحمل هدايا.
3)إستخدام جاي الوزه أو الربيع أو رد ليبل.
4)والخيار المتطرف للحكومة,التوقف عن صرف الجاي للوزارات وإستبداله بالقهوة والشاي الأخضر وشاي الأعشاب.

Statuses

مطالب عمالية عادله

In أخلاقيات,إشاعه on 11/10/2011 بواسطة t7l6m مصنف:

بعد تنازلات الحكومة ورضوخها لمطالب الكوادر في كل جهة أضربت,أو هددت بالإضراب, أو لوحت به,أو حتى حركت إيدها تبي تكش ذبانه والحكومه إعتبرته تلويح.وبعد تنفيذ أوامر الموظفين والجهات الخاضعة لهم,وبعد إستلام أول راتب فيه الزياده والكادر.وقبل ذهاب الموظفين بشهادات رواتبهم الجديدة إلى البنوك للحصول على قروض جديدة,برزت مطالبات جديدة.
تقدمت نقابات العاملين في الجهات الحكومية بمطالب أعضائها للحكومه وتتمثل هذه المطالب بمايلي:
*إلغاء ,البصمه, والكرت, والتوقيع, و شرط الحضور للدوام.
*إعطاء الموظفين راحة لمدة ساعة بدأ من بداية العمل لزوم الريوق وسندويشات الفول والفلافل والحلوم بنوعيه ساده وبالزعتر,وبصنفيه صمون وصاج.
*منح الموظفين راحه لمدة ساعة أخرى إعتبارا من الساعة العاشرة والنصف لتناول الوجبات الخفيفة(snack) والكاباتشينو والفراباتشينو والباتشينو(آسف الأخير طلع ممثل).
*منح الموظفين ساعة للعبادة(فاهمين الدين غلط) تلي ساعة السناك,وذلك من الساعة 11,30 وحتى الساعة 12,30 .
*السماح لربات الأسر ,والعازبات, والمطلقات, والأرامل, واللي يحبها واحد وهي تتعزز عليه بالخروج قبل نهاية ساعات العمل بساعة كاملة للتأكد أن ميري ما حرقت العيش,وإحضار اليهال من المدارس,وشراء حمص ومتبل إذا الغدا دياي بالفرن.
*منح الموظفين الذكور نفس الميزة السابقة من باب العداله.
ومن باب العدالة أيضا ,لابد من مساواة المرأة العاملة بالرجل حيث تطالب النقابات بمنح الزوج إجازة ولادة أسوة بزوجته(الأرنبه) وكذلك إجازة أمومه.وجاري بحث مطالبة الموظفين الذكور(مو الرياييل) بالحصول على ساعتين يوميا للرضاعه.
*وتطالب النقابات بالعودة إلى نظام ساعات العمل القديمة وأن يكون يوم الخميس (نص دوام) وكلها أمل أن تنظر الحكومة بتقليصه ليصبح (ربع دوام).
ولم تقتصر مطالبات النقابات على تنظيم ساعات العمل بل تقدمت ببعض المطالبات التي ستؤدي إلى تحسين بيئة العمل ومنها مايلي:
*فتح فروع مقاهي عالمية في الوزارات(ستاربكس,كاريبو, كوستا) بالإضافة إلى قهوة الفيشاوي لزوم الشيشة.
*إستبدال فراشين الجاي والقهوة البنغاليين بجرسونات شيراتون.(هناك خلاف بين أعضاء النقابات فهناك نقابات تطالب بإحضار جرسونات مغربيات,وأخرى ترى الإكتفاء بجنسيات أوروبية.الناس أذواق).
*ولزيادة إنتاجية الموظفات ترى النقابات إستخدام اوراق باللون الوردي في المراسلات الرسمية بدلا من البيضاء,وأخرى تحمل شعارات نوادي برشلونه وريال مدريد تخصص لإستخدام الموظفين.
*ولتعميق إستخدام التكنولوجيا والتوسع فيها في الوزارات نطالب بتوزيع آيباد و آي فون للموظفين من الدرجة الرابعة وهواتف جالاكسي وجالاكسي تاب للموظفين من الدرجة الخامسة ومن في حكمها.
وقد إنحصر الخلاف بين الحكومة والنقابات بأن الأولى تصر على وضع لوحات تحذيرية بمخاطر التدخين في فروع قهاوي الفيشاوي المزمع إفتتاحها في الوزارات,في حين أن النقابات متمسكة بموقفها بأن التدخين حرية شخصية ولا داعي لتعكير مزاج الموظفين باللوحات.

Articles

بيان الحكومه وبياني

In إشاعه on 05/10/2011 بواسطة t7l6m مصنف: , , ,

صرح مصدر في مجلس الوزراء عن إستياء الحكومة البالغ من التصرفات الغير مسؤولة وغير القانونية التي نفذها بعض العاملين والهجوم غير المسبوق من قبل العاملين في الإطفاء على مكتب المدير العام.
كنت قد كتبت بيان لمجلس الوزراء آثر المجلس عدم نشره أو تبنيه,وهو كما يلي:
تدارس المجلس الحركة البايخة لرجال الإطفاء.والمجلس إذ يدرك أن الحكومه خارته بإقرار كادر العاملين بالنفط وفتحت على نفسها جبهات متعددة إلا أن ليس هناك مايبرر للإطفائين إرهاب زملائهم وزميلاتهم العاملين بمبنى الإدارة العامة,والهجوم على مكتب المدير العام.
ومن جهة ثانية فإن الحكومة تعترف بأنها رضخت لمطالب العاملين بالنفط ليس حبا فيهم ولا لسواد عيونهم كما تعلمون ولكن تخيلوا آثار إضراب القطاع النفطي الكويتي على أسعار النفط العالمية وتداعيته على السوق النفطية العالمية,كما أنه سيضعف موقف الدولة تجاه الدول الكبرى المستوردة للنفط والتي قد تفقد ثقتها بقدرة الحكومة على إدارة الثروة النفطية للبلد وما قد يترتب عليه تدخل مباشر من تلك الدول في توجيه السياسة النفطية للبلد(إن وجدت).
إن الحكومة وفي إطار تنازلتها لمطالب المواطنين العاملين في القطاع العام والخاص تسعى جاهدة لإرضاء الجميع إلا إن رضا الناس غاية لا تدرك لكن محاولاتنا مستمرة في إرضاء الجميع,وفي المقابل فإننا نتمنى من المواطنين إنهم يطولون بالهم علينا فجميعنا نعلم أن نص الموظفين مقزرينها هياته في المجمعات والقهاوي,والنصف الآخر ممن يبقى في مقر عمله لاهي بالتيلفونات ومشغول بالأكل ومطنشين المراجعين,لذا نطلب منهم سعة الصدر علينا ونؤكد إن مالهم إلا طيبة الخاطر.
ختاما,نقول للمواطنين relax & be cool ونؤكد إن الزيادة يايتهم يايتهم وحتى لو بعد فتره فإنها ستكون بأثر رجعي,لكن نرجوهم يلزمون حدود الأدب والأخلاق وأن تتسم المطالبات ووسائل الإحتجاج بشوية منطق وعقل فما حدث مؤخرا لا يمكن وصفه إلا بعبارة واحدة “بس عاد ترى مصخت”.

وبسؤال صديق مقرب من الحكومة عن سبب عدم تبنيها البيان إللي تعبت عليه وكتبته ,وإستعدادي لتعديل صياغته إذا رغب السادة الوزراء.
قال لي بالعكس ما تكلم الوزاراء عن الصياغة لكن إعتراضهم كان على صراحة البيان الشديدة وشفافيته الفائقة.

أدري أن كثيرين سيعترضون على موقفي من الإضرابات,ورغم قناعتي بأن الحكومة لم تراعي المساواة بين الموظفين وحق الموظفين بالإضراب والمطالبة بالزيادات,وقناعتي بأن الكويتيين يستحقون المزيد وفقا للإنتاجية لكن ماحدث في المطافي أعتبره بداية النهاية لشيء إسمه نظام,وقانون.

Articles

السفر نائما(2)

In قصص,إشاعه on 25/07/2011 بواسطة t7l6m

عرفت إجابة أحد الأسئلة التي دارت في ذهني ,علمت أين أنا حينما شاهدت بوابة تعلوها لوحة ”بوابة البحرين”.,ولكن كيف وصلت إلى البحرين.ترآت لي ذكريات مشوشة لبعض أحداث اليوم السابق والتيه الذي عايشته في الأمس.كان ما تذكرته أقرب للحلم من الواقع, ولا يمت للمنطق بصلة.أفكار لا يمكن تفسيرها وأحداث من المستحيل وقوع معظمها.

أذكر كأنني تجاوزت المركز الحدودي السعودي مشيا تجاه الأراضي الإماراتيه.كان يفصل بين المركزين الحدوديين للبلدين طريق رملي لا يتجاوز طوله مائة متر.تجاوزتني شاحنة متوسطة وأنا أقطعه.وقفت مقابل موظف الجوازات في المركز الإماراتي الجالس في “كشك”صغير واجهته زجاجية.قال بوجه طلق,وقبل أن ينظر في جواز سفري, “أنت في الإمارات ولكنك لم تختم جواز سفرك عند خروجك من الأراضي السعودية”.طلب مني العودة مجددا للمركز السعودي لإستكمال إجراءات الخروج تمهيدا لدخولي الإمارات. سرت أمتارا قليلة على ذات الطريق الرملي.لاحظت طريقا يتفرع منه يمينا,فسرت فيه.كان هناك مركزا حدوديا صغيرا ,إقتربت من غرفة الجوازات الصغيرة .تعجبت حينما رأيت الموظف يرتدي الزي العماني المميز.غادرت دون أن أكلمه. عدت من حيث أتيت وواصلت سيري فوجئت بأن الطريق الرملي أصبح ممهدا يكسوه الإسفلت.لم أمشي كثيرا حتي أصبحت في المركز الحدودي البحريني.أصابتني الدهشة , وكنت في حيرة شديدة .إستغربت تلاصق المراكز الحدودية الخليجية وأصابني دوار لهذا السبب .كنت في قلق شديد من عدم إستكمالي إجراءات الخروج من السعودية,وخشية من طلب السلطات البحرينية عودتي مرة أخرى إلى السعودية لختم جوازي بختم الخروج.
توجهت نحو الموظفين وكانوا أربعة ,موظفتان في منتصف “الكاونتر”وعلى يمين إحداهما موظف وشمال الأخرى موظف آخر.سلمت جوازي إلى إحدى الموظفات فناولته الموظف الجالس على يمينها قائلة بأنه المختص.كنت في قلق مترقبا طلبه عودتي إلى السعوديه.غفلت ثوان عنه ,إلتفتّ خلالها يمينا فرأيت صديق بحريني يعمل حاليا مسؤولا كبيرا في الجمارك البحرينية يعبث بحقيبة يدي الصغيرة.ناولني الموظف جواز سفري.ذهبت مسرعا لصديقي “محمد” وقلت له “لا تخرّب السحّاب”,أوضح لي أنه يحاول فصله عن جلد الحقيبة كي يسهّل إنزلاقه .تكلمنا قليلا وإستفسرت منه عن وظيفته الجديدة وماإذا كان لا يزال يشارك في الإجتماعات الخارجية ممثلا لدولته في تلك الإجتماعات.كان يجيب على أسئلتي وأنا مشغول الذهن بذلك الختم الذي يخلو منه جواز سفري وسبب لي كل تلك الحيرة والقلق بل والضياع.كان يشغل تفكيري,بدرجة أقل ,غياب حقيبة سفري.كنت على وشك أن أصرح له بمخاوفي ولكني ترددت وغادرت مسرعا.
كنت في سعادة غامرة حينما دخلت البحرين,بعد الضياع بين المراكز,ولم يفسد سعادتي ضياع أمتعتي.قلت ,مطمئنا نفسي, طالما كانت محفظتي بحوزتي فلا داعي للقلق,بل رأيتها فرصة للتسوق وشراء ملابس جديدة .
هذا ماكنت أتصوره من أحداث الأمس بقدر ما أذكر.والآن أنا في غرفتي في الفندق .
كنت في إعياء شديد أنساني جوعي.دخلت الحمام ,جلست في حوض الإستحمام وأدرت مقبض الماء البارد لبعض الوقت .أكملت بعدها طقوس الإستحمام بالماء الفاتر والشامبو والصابون تليها فترة من الماء البارد المنسكب.خرجت من الحمام منتعشا.
كانت ملابسي في حالة يرثى لها .كان من الصعب ,إعادة إرتداءها وخصوصا القميص الداخلي(الفانيله). تحاملت على نفسي,بسبب الجوع, وإرتديت القميص والبنطال دون ملابس داخلية .مسحت حذائي المغبر بقطعة قماش ,مخصصة لهذا الغرض, وجدتها في خزانة الملابس ,فعادت إليه كثير من نظافته السابقة.خرجت من الغرفة وأنا في حرج شديد من هيئة ملابسي .نزلت بالمصعد إلى بهو الفندق,إستبدلت النقود الكويتية ببحرينية.ذهبت إلى محل في أقصى البهو يبيع الصحف والمجلات بالإضافة إلى تذكارات.إبتعت قميص يحمل عبارة”I love Bahrain” . كنت في عجلة شديدة لتناول إفطاري فذهبت إلى حمام البهو وإرتديت القميص الجديد .كنت سألقي قميصي القديم في سلة المهملات لولا إنه هدية من زوجتي,فوضعته في الحقيبة البلاستيكية التي كانت تحوي القميص الجديد.
ذهبت إلى المطعم وأكلت بشراهة لم أتعودها من قبل.
يتبع,الجزء الأخير

Articles

السفر نائما

In قصص,إشاعه on 24/07/2011 بواسطة t7l6m

فتحت عيني بعد نوم عميق,وحالما تبينت ملامح الغرفة نهضت فزعا.جلست على السرير المريح متأملا تفاصيل الغرفة المكسوة بورق جدران متناسق الألوان .تواجه السرير شاشة مسطحة على الحائط ,أسفلها خزانة عريضة متوسطة الإرتفاع بأدراج, في يمين الخزانة توجد خزانة أصغر يبدو من شكلها أنها تُخفي ثلاجة صغيرة بعدها ستائر حمراء تغطي جل الحائط الأيمن,وعلى شمال الخزانة مائدة مخصصة للشنط بسطح عاري.وتملأ المساحة الواقعة يمين السرير مائدة صغيرة وكرسيين.كانت المسافة القصيرة التي تفصل شمال السرير عن الحائط ضيقة جدا يملأ الجزء الملاصق للسرير منها “كومودينة”.
كان جليا من شكل الغرفة ومستوى تأثيثها أنها إحدى غرف فندق ذو خمسة نجوم,ولكن كيف وصلت هنا وفي أي دولة أنا.شعرت بحيرة شديدة ,وتدافعت الأسئلة في ذهني :كيف؟ومتى؟ولماذا؟ وأين؟
لم أتوصل إلى إجابات محدده رغم عمق التفكير.كانت بعض ذكريات اليوم السابق تطفو على سطح ذاكرتي وكلما أوغلت في التفكير ومحاولة إستعادة تفاصيل أمس أتوه في مسالك ذكريات متلاطمة.
رأيت قميصي ملقيا على أحد الكرسيين ,و كنت نائما مرتديا بنطلونا.نهضت من السرير بحثا عن إجابات.رأيت محفظتي وجواز سفري على المائدة الصغيرة.تفقدت المحفظة فإذا ببطاقاتي المصرفية وبطاقتيّ إئتمان في أماكنهما المعهودة من ثنيات المحفظة.كانت المحفظة تحتوي أوراق نقدية كويتية لا يتجاوز مجموعها خمسين دينارا.شعرت بشيء من الراحة فلدي هويتي وبعض النقود وبطاقات تتيح لي مزيدا من الإنفاق.
توجهت نحو النافذة وفتحت الستارة ببطء والخوف والقلق متمكنان مني.كانت الشمس شديدة .نظرت أسفل المبنى فإذا بمجموعة كبيرة من السيارات تملأ الباحة الملاصقة للفندق,كان واضحا أن الباحة موقفا للسيارات.في مواجهة الفندق كانت سلسلة متصلة من العمارات.كانت العمارة التي تقع أقصى يسار المشهد يشغل الدور الأرضي منها مصرف,ومطعم “بيتزا”.على يمينها عمارة أخرى أسفلها مكتب سفريات,ومحل لبيع الثلجات ومكتب إحدى شركات الطيران الخليجية.وجّهت نظري إلى أقصى اليسار فشعرت بإرتياح شديد,وودعت قلقي حتى حين.
كان هناك ميدان صغير يواجه بوابة تعلوها لوحة مدون أعلاها”بوابة البحرين”.عرفت إجابة أحد الأسئلة التي دارت في ذهني علمت أين أنا,ولكن كيف وصلت إلى البحرين.
ترآت لي بعض ذكريات مشوشة لأحداث اليوم السابق والتيه الذي عايشته في الأمس.
يتبع,

Statuses

شركة إنترنت حكوميه

In أخلاقيات,إقتصاد,إشاعه on 10/07/2011 بواسطة t7l6m مصنف: , , ,

صرح مسؤول الإستثمارات المحلية في الهيئة العامة للإستثمار أن الهيئة قد أنشأت شركة لتزويد السوق المحلي بخدمات الإنترنت.وقال أنه تبين للهيئة حاجة السوق إلى مزيد من المنافسة في ظل إرتفاع الأسعار مما يتيح لشركتنا الوليدة تحقيق أرباح رغم توجهاتها التي لا تتركز على تحقيق الأرباح فقط.
وبسؤاله عن توجهات الشركة الجديدة وأهدافها,قال:
إن هيئة الإستثمار ووفقا لرؤيتها الجديدة لمفهوم إستثمار إحتياطي الأجيال القادمة تركز على عدة جوانب ,ليس في مقدمتها نسبة الأرباح وإن كانت الربحية أحد أهدافنا.فعلى رأس أولوياتنا أن تكون للشركات المحلية الجديدة التي سنقوم بتأسيسها صفة الإستدامة ,وإرتفاع نسبة العمالة الوطنية فيها,وأن تقدم خدمات وسلع يحتاجها السوق المحلي,بالإضافة إلى زيادة المنافسة في سوق الخدمات,وتحقيق التوازن في السوق المحلي .وهذه الرؤية ستؤدي حتما إلى التوسع الأفقي للإقتصاد الوطني وتحقيق أهداف تنموية متعددة.

وأشار إلى أنه تم تأسيس الشركة برأسمال قدره (10) ملايين دينار لتتمكن من تقديم خدماتها في عدة مواقع من خلال مكاتبها المنتشرة في بعض المناطق السكنية ومعظم الأسواق التجارية,كما ستتوفر للشركة أحدث المعدات التي ستتيح للمشتركين إختيار ما يناسبهم من سرعات,ولا يخفى عليكم أهمية توفير كادر من الفنيين المتخصصين يتناسب حجمه مع حجم الأعمال المتوقعة لنتمكن من تقديم خدمة بمستوى متطلبات العملاء من حيث السرعة والكفاءة.
وأضاف أن الشركة ستركز على تدريب العمالة الوطنية وتأهيلها ليشكلوا النسبة الكبرى من حجم عمالتها,وعليه فستشكل نفقات التدريب نسبة هامة من نفقات الشركه.
وفي رده على بعض التخوفات من منافسة الحكومة للقطاع الخاص,قال:
هذه التخوفات ليس لها أساس من الصحة فالسوق مفتوحة للمنافسة من كل الأطراف ومنافستنا ستكون على قدم المساواة مع الشركات القائمة ,فالشركة لن تستغل أي مرفق حكومي بمزايا تفوق ماهو ممنوح للشركات العاملة حاليا.وإذا كانت أسعارنا أقل من مستوى الأسعار الحالية فذلك يعود للكفاءة و ربما لقبولنا بعائد معقول مقابل إستثماراتنا يقل عن العائد المرتفع التي تجنيه الشركات القائمة.

وفي الختام ,أقول لكم لا تصدقون كل اللي قريتوه لأن الحكومة ما تبي تزعّل القطاع الخاص على حساب المواطن.كما أن هيئة الإستثمار تتدخل مستثمرة في السوق الكويتي,بيعاً وشراءاً, لمصلحة التجار وبما يزيد من أرباحهم وقيمة أصولهم وليس لزيادة المنافسة وخفض الأسعار,أوتشغيل المواطنين,أو تحقيق توسع حقيقي في الإقتصاد الوطني.
يعني تقدرون تقولون إن اللي قريتوه أحلام يقظه رغم سهولة تطبيقه وجدواه وفائدته التي ستعم الجميع.
لكن شريم ماعنده برطم.فلا تتوقعون منه أن ينفخ.