Archive for the ‘أخلاقيات’ Category

Statuses

إهداء لأم محمد

In أخلاقيات,إشاعه on 11/11/2012 بواسطة t7l6m مصنف:

إستمتع, كغيري من أبناء هذا الوطن,بسماع تصريحات النائب الفاضل,سابقا,مسلم البراك. وبعيدا عن تشكيك الناس في تصريخاته (مو غلطه مطبعيه)فأنا أعتبره كالزعفراني في مصداقيته. بالكويتي:جذبته صج.وجريا على عادتي بتصديقه صدقت وآمنت بصحة تصريحه حول وجود 16000 فرد من الدرك الأردني في الكويت لمواجهة المسيرات.وخلال ساعات من تصريحه صرح قائد الدرك الأردني أنه من غير المعقول أن ترسل الأردن 16000 دركي في حين أن إجمالي أفراد الدرك لا يتجاوز العشرين ألفا.
ويقصد ,ضمنا,مايصير نبعث 80% من قواتنا الخاصة الكويت والأخونجيه كل يوم طالعين مظاهرة بالأردن.
البراك صحح المعلومة,أو تراجع عنها,بعدها بيوم وقال أن العدد 3500.يعني قام بتخفيض العدد بنسبة تفوق 78%.هذا التخفيض الذي يفوق في كرمه محلات الشايع في نهاية المواسم خلى أبليس يلعب بمخي.
بعدها وتعزيزاً لكلام البراك,وتأكيدا له, أشار العضو الفاضل سابقا جمعان الحربش أن القوات الخاصة الأردنية تم نقلها إلى الكويت بطائرات الهيركوليز.
بصراحة,هذه المعلومات حفزتني لإستخدام “القوطي”* الذي يحمله عنقي بعيدا عن مبدأ الزعفراني.بحثت في المعلومات المتعلقة بطائرة الهيركوليز(C130) وفي سلاح الجو الكويتي والمسافة بين عمان والكويت,بعدها إستعنت بصديق.وتبين لي مايلي:
1-في حالة إستخدامها لنقل الركاب ,يبلغ الحمل الإجمالي الأقصى لطائرة الهيركوليز 64 فردا من القوات المحمولة جوا(مظليين) أو 92 راكب.
2 -تبلغ سرعة تحليق الطائرة 540 كيلو بالساعة وتبلغ المسافة بين الكويت وعمان 1186 كيلو متر.
وبقليل من الحساب نكتشف:
1 – نحتاج إلى 38 رحلة لنقل 3500 شخص إذا كانت كل رحلة تستوعب 92 راكب.
2 – تقطع الطائرة(فعليا) المسافة بين الكويت وعمان في 3 ساعات.وبإفتراض أن الرحلة تسبقها تجهيزات لمدة ساعة من تفريغ الركاب في الكويت وتحميلهم في الأردن وتعبئتها بالوقود وفحصها فذلك يعني أن كل رحلة (ذهاب وعودة) مدتها 8 ساعات.
3 – نحتاج إلى 304 ساعات لإتمام عملية النقل كاملة بطائرة واحدة يعني 12 يوم و16 ساعة.
4 – عدد الطائرات الهيركوليز التي تمتلكها الكويت 3 طائرات يعني لو نشغلهم لمدة 24 ساعة يوميا سيتطلب الأمر 4 أيام وخمس ساعات وثلث.بواقع 9 رحلات يوميا.
5 – نحتاج لنقل ركاب كل طائرة إلى حافلتي نقل (باصين) يعني 76 باص لكل الركاب.

الخلاصة,لو أن الحكومة قادرة على الحفاظ على سرية 38 رحلة في طائرات محركاتها مراوح مزعجة,وسرية حركة 76 رحلة بالباصات لمدة أربعة أيام وإستطاعت إخفاء 3500 جندي أردني منذ وصولهم وعند نقلهم ومبيتهم وإعاشتهم,لو كانت الحكومة بهذه القدرة على المحافظة على السرية لما إستطاع أحد أن يجد عليها أي ممسك في أي قضية,والأهم لأرسلت المخابرات الأمريكية موظفيها للتدرب على السرية في الكويت.
ختاما,فقد مسح الحربش تغريدته عن الدرك الأردنيين والبراك رد على أنباء مقاضاته بسبب الموضوع بقوله”معصي على شوارب الخارجية” بدلا من أن يقول لدي أدلة.
وبعد الختام,هناك مع الأسف من يصدقهم.

*دعوة لإستخدام عقولنا والتفكير قبل تصديق أو إنكار ما نسمعه من أخبار خاصة خلال هذه الفترة.

Statuses

برامج قناة نهج

In أخلاقيات on 23/09/2012 بواسطة t7l6m

دشن نواب أغلبية مجلس 2012 المبطل بحكم المحكمة الدستورية قناتهم الفضائية .وأتمنى أن تعكس برامج القناة المثل والمباديء والقيم التي ينادي بها النواب من صدق وأمانة ومحاربة الفساد والشفافية والوطنية.شخصيا أتمنى أن تعرض القناة البرامج التالية:

* برنامج “لاتبوق ولا تخاف”:
إنطلاقا من إيمان الأغلبية بالشفافية وإتساقا مع مواقفها المعارضة للإعلام الفاسد والمطالبة بكشف مصادر تمويله, يستعرض البرنامج, بالوثائق, مصادر تمويل القناة وأسماء المتبرعين ,وأسماء العاملين ومكافآتهم بالإضافة إلى الإجراءات القانونية التي إستكملتها قبل مباشرة البث من تراخيص وموافقة وزارة الأعلام.

*الفيلم الوثائقي”ثق بالله,ثق بالله”:
ويستعرض الفيلم الحياة السياسية لمسلم البراك وفيه يكشف كثير من الأسرار التي لا يعرفها أحد مثل اليوكن الأسود,وأعضاء الحكومة الخفية,والنائب الذي وجد في كبت أمه 4 ملايين دينار وغيرها.كما سيسلط البراك الضوء على بعض الأحداث التي تراجع فيها عن وعوده وتعهداته مثل الإحتماء بالحصانة البرلمانية من الشكوى المقدمة من الخرافي على خلفية إتهام البراك له بأنه مول جويهل ب 800 ألف دينار.وسيتطرق البراك إلى قضية رولا دشتي وأسباب طلبه تغيير القاضي في جلسة النطق بالحكم.
* برنامج “إجتهدنا وبّوشنا”:
وفيه يعتذر النواب عن إلغاء مشروعات تنموية مجدية بسبب معارضتهم كحقول الشمال والداو والمصفاة الرابعة ومحطة الزور بالإضافة إلى تعطيل مشاريع أخري بسبب إتهاماتهم للقائمين على المشروعات بالفساد والتنفيع وأشهرها مستشفى جابر.
* برنامج “حوار بلا مجاملات”:
يتم خلال البرنامج طرح وجهات النظر المعارضة لشباب “حوارات التغيير “ومنها أنها وضعت مطالب مسبقة قبل بدء أي حوار,بالإضافة إلى الأثر السلبي لبعض موضوعات الحوارات التي تقوم بها ومنها العصيان المدني.
*فواصل كوميدية بعنوان “كلمات طايشه” :
يتحدث فيها النواب عن فلتات لسانهم فالطبطبائي يتكلم عن العلم (الخرجه),والصواغ عن (النفط تحتنا ) وغيرها الكثير من كلمات لا تصدر عن عاقل.
* برنامج :”عملنا إللي نئدر عليه والبائي على ربنا”
وهي كما لايخفى عليكم عبارة شهيرة يقولها الطبيب لأهل المريض في الأفلام العربية ويتناول البرنامج الجهود المتعددة والأنشطة المختلفة التي قام بها النواب من تواقيع رمضان,إلى جبهة حماية الدستور,إلى إجتماعات وتجمعات الأثنين, ونبذ الكراهية,إلى حوارات التغيير,بالإضافة إلى تصريحات ما يطلبه المستمعون وإخترنا لكم.
* فيلم ” السقف”:
ويستعرض الفيلم الإرتفاع التدريجي لسقف المطالبات من مطالبات بالإصلاح إلى سقف بلا حدود يتضمن تعديلات دستورية تسلب الأمير العديد من سلطاته الدستورية.
*فيلم” ندم الطواويس”:
ويعبر فيه نواب الأغلبية عن ندمهم على إسلوبهم الجاف والقاسي تجاه زملائهم نواب الأقلية وتعاليهم عليهم وأسلوبهم الإنتقامي ضد معارضيهم من تفريخ لجان التحقيق وتعدد الإستجوابات.
*برنامج “الكلام المباح عن جمعية الإصلاح”:
وفيه يتحدث نواب حدس عن سر تنكرهم من جمعية الإصلاح وسر نفي الجمعية إرتباطها بالتنظيم العالمي للإخوان المسلمين وسر إنكار نهج إنتمائها لحدس.كما سيعلن النواب عن زملائهم الحدسيين المتخفين برداء المستقلين. لحدس
* برنامج “أقول الحق لو على نفسي”:
وفيه يدعوا النواب الشباب الإلتزام بالقوانين والدستور والإلتزام بمنع المسيرات مع التأكيد على إحترام القضاء وأحكامه والإلتزام بنص المادة 163 من الدستور وعدم التجمع أمام المحاكم.
وأخيرا,
*برنامج “الدوا قبل الفلعة”:
يعترف النواب أن تحركاتهم الأخيرة بعد تحويل الحكومة قانون الإنتخابات إلى المحكمة الدستورية دافعه الرئيسي الحفاظ على كراسيهم البرلمانية وتحالفاتهم الإنتخابية رغم مايشكله التحرك من تدخل في عمل السلطة القضائية ودليل عدم ثقة بها.

Statuses

علّوقه

In أخلاقيات on 09/09/2012 بواسطة t7l6m

تحول الطعن بالأشخاص دون تسميتهم إلى ظاهرة تستحق الملاحظة.فلا يمر يوم دون أن نقرأ أو نسمع طعن بأناس لا نعرفهم إلا بالألقاب التي أسبغها عليهم منتقدهم.ولا تعتقدوا أن الهدف من عدم تسميتهم الإحترام أو الستر فهذا آخر مايفكر به المنتقدين وإنما هدفهم حماية أنفسهم من الملاحقات القانونية والأحكام القضائية حينما تعجز الحصانة البرلمانية عن حمايتهم أو لمن لايملك حصانة.
في وصف طبطبائية”يعني شجاعة” الطبطبائي أورد عبدالرزاق الشايجي الجملة,الطويلة, التالية في ختام مقالة له في جريدة الكويتية “إنك يا وليد قصة لن يفهمها «زبيل الفجل»، ولا «داق البطل»، ولا «مربية الكلام»، ولا «القلابي»، ولا «العميد»، ولا «صاحب السيجار»، ولا «بعيد الفاصل»، ولا «الخبل»، ولا «أم الجدور»، ولا «تق متاقق»، ولا «الحكم راعي البدليات»، ولا «ملك البدليات»، ولا «العديل» ومن لف لفهم.”
مسلم البراك ملك من ملوك التواري وراء الألقاب وفي آخر كلمة له في ديوان الداهوم أطلق جملة من الألقاب ” حرامي كوفوما,عميد الأيتام,والوزير اللي هرب,وبتاع حقوق الإنسان اللي إنّسف,وبتاعت هاليبرتون” .طبعا هذه الألقاب هي آخر ما تفتق عنه ذهن البراك فقد سبق له أن أطلق الكثير منها أشهرها على الإطلاق “النائب اللي لقى 4 ملايين دينار في كبت أمه”
ومسلسل الألقاب أبطاله كثيرون فعلى سبيل المثال هدد الوشيحي وتوعد أحد الأشخاص واصفا إياه بالرخو وحينما إستفسر منه أحد المحامين عن المقصود بالوصف “صمت” الوشيحي.فهل يجوز أن نسميه المذيع الصامت؟
ياجماعه ,اللي يبي يسفل بأحد يقول إسمه علشان نعرفه فالتصريحات والخطابات المقصود منها الإيضاح وليست ألغاز نعاني نحن المستمعين لإيجاد الحلول لها.فربما نخطأ.وعليكم تعلم الشجاعة الأدبية من الصغار فلا يوجد لقب لا يسبقه إسم صاحبه فكل عيال فريجنا يعرفون خلّود النيس ونبّول العتوي وعليوي المحايه.
الأدهى والأمر إطلاق ألقاب جماعية دون أن نعرف أي من أفرادها بشكل مؤكد فمن هم القبيضه؟ومن هم أعضاء الحكومة الخفية؟ومن هم وزراء حكومة الفساد؟؟؟؟؟

Statuses

ثائر …..آخر زمن

In قصص,أخلاقيات on 26/08/2012 بواسطة t7l6m

حمل قنينة ماء وخرج مسرعا.كان في عجلة من أمره فلم يطفيء مكيف هواء غرفته بل لم يكترث بصوت خرير ماء صادر عن الحمام.لم يدفع فاتورة الكهرباء والماء ويعتقد أن الجميع كذلك.ركب سيارته وإنطلق مسرعا.
كان يسابق السيارات والريح.إستخدم إضاءة مركبته ومنبهها بإسراف لإبعاد السيارات الأخرى عن مساره.كان ينتقل بسيارته من أقصى اليمين إلى أقصى الشمال ولم يتورع عن إستخدام حارة الأمان إذا ما إستلزمه الأمر.أثار سخط وحنق كثير من سائقي السيارات ولم يأبه بهم بل رد على تلويحهم بأيديهم بإشارات من أصابعه.
أشعل سيجارة مستمرا في قيادته الطائشة.عب عبوة الماء وبعد أن جاء على محتوياتها ألقاها من نافذة سيارته.لم يطفيء سيجارته في منفضة السجائر ,لأنه يحتفظ بالنقود المعدنية فيها,ألقاها من نافذته على قارعة الطريق.
تلقى إتصال من شخص أجنبي.أجابه بلغة إنجليزية ركيكة بما معناه”عليك أن تدفع 500 دينار مقابل إستقدام قريبك للعمل في الكويت”.
وصل إلى حيث يقصد.بحث عن موقف قريب من الموقع ليركن سيارته.لم يبحث كثيرا فقاد سيارته فوق الرصيف.
ترجل من سيارته وتوجه نحو البحر. رن هاتفه وأجاب على المتصل,زميله في العمل:
– ها شعندك ؟
* عسى ما شر أمس واليوم مادومت ؟
– طبيه.
* شفيك؟
– سلامتك رحت البحرين والخبر بالويك إند وكملتها لي الأحد.
* أفا,وشلون تبي الترقيه وأنت كشته بالدوام.
– ماعليك أعرف واحد يصير حق مسؤولنا العود وراح يضبطني.
* يخرب بيت الواسطه إللي تخليك مسؤولي.المهم, شرايك تمرني نطلع نتعشى.
– يمكن أتأخر عليك شوي .الحين آنا رايح التجمع بساحة الإرادة.
أطلق صديقه ضحكة طويلة صاخبة
* كاااااااااك الله يغربل إبليسك موتني من الضحك يالوطني يالدستوري .أنت داوم عدل بعدين تكلم بالسياسه.

شخصيا,أعتقد جازما أنه لو كان عنده قليل من الصدق مع نفسه من لا يؤدي للدولة حقوقها ولا يحافظ على مواردها,أو من لايحترم القوانين والناس,أومن يستغل منصبه وجنسيته,أو من يقتات على الواسطة و إمتنع هؤلاء عن التجمع في ساحة الإرادة لخلت من الناس.
بما فيهم المتحدثين.

Statuses

إحنا مساكين

In أخلاقيات on 04/08/2012 بواسطة t7l6m

الأمريكان ماقصروا إختراع ورا إختراع وإبتكار وراء الآخر.طبعا لن ينتشر الإختراع مالم يكن مفيدا وذو منفعة.ورغم ذلك فلا يخلو أي شيء من جانب سلبي له.ربعنا الله يسامحهم يدورون السلبية في أي شيء جديد ويجعلوا منه الأصل والأساس.
لن أتحدث عن مصبنة أول إللي حولوا وقود السيارات والصمغ المخصص للسجاد إلى وسيلة ترفيهية ولكن سأتحدث عن أبنائهم .
هؤلاء الأبناء تعاملوا مع مااسماه الأمريكان الشبكات الإجتماعية (social networks) واللي ترجمها العرب الى شبكات التواصل الإجتماعي.ربعنا لم يقبلوا أن تكون هذه الشبكات للتواصل فحولوها إلى ساحات لقلة الأدب والشتيمة(طبعا كل إناء بما فيه ينضح).
وتطور إستخدامنا لتويتر فجعلناه شبكة للتناحر الإجتماعي والتفرقة الإجتماعية .وبعد أن إستنفذنا,ولا زلنا,إستخدامه كوسيلة للشتيمة الشخصية والتنابز بالألقاب وبث الشائعات والدسائس وجدنا فيه وسيلة تدميرية أكبر فقام السفهاء بسب رسول الله صلى الله عليه وسلم وزوجاته الطاهرات ,ثم جاء الدور على القبائل فتم إهانة بعضهم ,وأخيرا قام تافه قليل التربية والأدب والعقل والدين بلعن حفيدي رسول الله صلى الله عليه وسلم .
لاحول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.متى نصحى ونستخدم الأشياء لأغراضها ونتوقف عن جنوننا الذي سيدمر بلدنا ويجعلنا فئات وجماعات لا يربط أحدها بالآخر شيء سوى العداوة والكراهية والرغبة بالإنتقام والتشفي.
أصحوا قبل أن تنهاروا كشعب وقبل أن تضيّعوا بلدكم .

Statuses

المقاول ومعلم الديكور

In أخلاقيات on 17/07/2012 بواسطة t7l6m مصنف: ,

من يتابع كلام السياسيين هذه الأيام يظن أنه يستمع لحوار بين مقاول ومعلم ديكور و فني شركة التكييف.علاقة هؤلاء الثلاثة تتداخل وتتشابك في جزئية واحدة من البناء.وجزئية البناء هذه أصبحت المفردة الأكثر إنتشارا وإستخداما على الساحة السياسية المحلية:السقف.
بدأت ألسن سياسيونا, أفرادا وتجمعات,تلوك كلمة السقف حتى أضحى من لا ينطقها كالجاهل بينهم.وحيث أنهم جميعا لا يتخلون عن إستخدامها بدأوا بالمزايدة,ومعايرة بعضهم بعضا, في إرتفاع هذا السقف أو إنخفاضه .
الكلمة بدأوا بتداولها قبل حكم الدستورية .فقد شعر بعض النواب أنهم زودوها وقد يواجههم الحل فهددوا بإرتفاع السقف إذا ماتم حل المجلس.وبعد إبطال المحكمة للإنتخابات وبالتالي مجلس 2012 بدأ السقف بالإرتفاع والهبوط في حركة مستمرة متواصلة.
أصدر نواب الأغلبية بيانا بعد تجمعهم في ديوانيته المناور بسقف ما.إلا أن حدس أوعزت لشبابها فقام 27 منهم بإصدار بيان عايروا فيه الأغلبية بسقفهم المنخفض وتضمن بيانهم سقفا أعلى من المطالبات بتعديلات لعدة مواد دستورية.وبدأت المزايدات السقفية على تويتر فكتب أحدهم “أتمنى أن يحصل الشباب على سقف يمر تحته القمر والنجوم.”
الأغلبية تفاجأوا من البيان ال 27 وكانت ردة فعلهم سقفية في مضمونها.البراك قال أنتو ماتدرون :السقف إللي بالبيان مو نازل,هذا الجزء الأول من السقف,قصدي البيان.كما كلفت الأغلبية السعدون والدلال(إخونجي) واليحي(إخونجي مستتر) بصياغة أم البيانات ووثيقة السقف الأعلى.
بعدها بيوم قال السعدون “مواجهة معادي النظام الدستوري بلا سقف“.
العمير تسائل ما الرسالة التي يراد توجيهها للشباب «اننا سنواجه قوى الفساد بلا سقف»؟ هل المطلوب منهم استباحة جميع الوسائل حتى المحظور والمحرم منها؟ ووصف العمير دعوة السعدون بالخطيرة، التي قد يتفجر منها الشر والفتنة بدعوة «مواجهة المفسدين بلا سقف»، راجيا ألا يستجاب لها. وأضاف مخاطبا السعدون: «كلام بمنتهى الخطورة ويبرر الوسائل لتحقيق الغاية، ألا ترضى أن يكون الدستور سقفك والقانون بساطك؟».
السعدون بالمقابل تراجع عن “بلا سقف” ووضع سقف جديد,عالي جدا, في مواجهة “الفساد” فقال“سقفنا السماء”.
المؤسف والمؤلم بموضوع السقف أن الجميع يتحدثون عنه ويرفعونه ويخفضونه دون أخذ الإعتبارات الموضوعية,والهندسية, بالحسبان.تكلم الجميع عن السقف ونسوا,أو تناسوا,القواعد والأعمدة التي تقوم عليها الأسقف.ومن كل الأراء التي طُرحت لم يعجبني سوى الكاتب عمر الطبطبائي فهو الوحيد الذي تحدث بموضوعية عن المطالبات الشبابية وهو الوحيد الذي تحدث عن الأساسات والقواعد وأعمدة الأسقف ويراها بإختصار وعي المواطن وضرورة تثقيفه قبل الحديث عن أي أسقف,فلا جدوى من سقف ,مهما كان إرتفاعه والمجتمع عنصري, قبلي, طائفي.ويرى أن التحرك الشبابي لابد أن يكون”هدفه بناء وطن على أساسات صلبة” .

مقال الطبطبائي
http://alraimedia.com/Article.aspx?id=365378

Statuses

شباب مافيهم خير

In أخلاقيات on 15/07/2012 بواسطة t7l6m مصنف: ,

لا تظلموني فلست من قال هذه العبارة وبنفس الوقت لا تظلموا من قالها دون أن تعرفوا التفاصيل.
الموضوع بدايته بيان الأغلبية في قعدتهم الإثنينية في ديوان المناور .الظاهر الأخونجية لم يعجبهم بيان زملائهم في الأغلبية فأوعزوا لكوادرهم الشبابية الذين,ماجذّبوا خبر,بادروا بإصدار بيان وقعه 27 “شاب” .بيان ال 27 عبّر عن إمتعاضهم من “السقف المتدني”لبيان الأغلبية وطالبوا الأغلبية ب”رفع السقف”(معلم ديكور مو أغلبيه) وإلا لن يساندهم هؤلاء ال 27.
لا يخفيكم أن نواب الأغلبية أصابهم إسهال من البيان(عيال اللذينه ما قروا بيان الربع في البوست السابق) وبدأ البعض منهم بالتنصل منه. البراك,وعلى غرار أفلام رامبو,قال “البيان هو الجزء الأول” وسنصدر الجزء الثاني بعد أسبوع علما بأنه أحد من صاغوا البيان محل نقد ال 27.باقي شلة الأغلبية تفاوتت ردات فعلهم فالسلطان قال لل 27 “ترى في نص مليون شاب غيركم وأنتم لا تحتكرون رأي الشباب”.السعدون قال “أفا عليكم غلطنا ونبي نصلح الغلطة بالبيان الذي سيصدر عن دوانيتي”ولم يكتفي السعدون بالسقف العالي المطلوب فألغى السقف قائلا”محاربة الفساد بلا سقف”.طبعا مو مجال البوست تسخيف رأي السعدون لكن علي العمير قال ردا على السعدون ,بما معناه, ماعندك سالفه.
المهم,الأغلبية وهي تتطلع للدعم الشبابي, وترى في الأفق إنتخابات قادمة,و إستمرارا لنهج الزود عندي وفلسفة المزايدة قررت إصدار بيان “أعلى سقف” .وقررت تنسيقية الأغلبية دعوة ممثلين إثنين عن كل حركة من الحركات الشبابية للإجتماع بها .المفاجأة الشخصية بالنسبة لي ,الغشيم سياسيا,أن الإجتماع ضم 58 شاب يعني طلع عندنا 29 حركة سياسية شبابية .من المرجح أن 28 حركة منها إخونجية وواحدة فقط غير حدسية.
مطالب الحركات,الأرعه,تتضمن الكثير من التعديلات الدستورية أهمها الدائرة الواحدة والحكومة البرلمانية .وأما حدم,وما أدراك ما حدم,فتريد نزع سلطة الأمير الدستورية بحل المجلس من خلال تنقيح المادة 174 من الدستور.
وبعد هالمقدمة الطويلة,نسبيا,نرجع للشباب اللي ما فيهم خير.عضو الأغلبية أسامة مناور كان صريحا وموضوعيا في حديثه وقال,بما معناه,الكلام عن تنقيح الدستور “مهايط” وبالنص”من السهل الكلام بحماسة ورفع سقف المطالب ,ولكنني لا ألتزم إلا بما أرى إمكانية تطبيقه”ويقصد الحكومة المنتخبة وهي كما أشار حق مطلق لسمو الأمير,مشددا على “أنه لا مجال لإجبار السلطة على تعديل دستوري”.
أضاف المناور,تعليقا على مطالب الحركات إياها:”كنت أتمنى أن أرى حماس شبابنا في موضوع تعديل المادة 79 الذي تقدمنا به…إذا لاخير فينا ولا بتحركنا إذا كان هناك إجماع على الحكومة المنتخبة ولا إجماع على شرع الله”.

وكلام المناور يثبت لي أن التحرك الشبابي إخونجي الهوى,حدسي المزاج,مختوم عليه Approved من جمعية الإصلاح الإجتماعي.

Statuses

كفايه

In أخلاقيات on 10/07/2012 بواسطة t7l6m مصنف: ,

يهددون برفع السقف دون أن يرفعوا الأعمدة فسقط السقف على رؤوسهم.يريدون سلطة لايشاركهم بها أحد.تناسوا الميزان.تجاهلوا الفوارق والإختلافات ,بل عمقوها.نشروا الخوف منهم وبثوا حولهم الشبهات.يُرهبون غيرهم.يمجدون أنفسهم ويرفعون ذواتهم فوق النقد,وفوق الخطأ,وفوق الشبهات,وفوق القانون (بالحصانة تارة وبالتصريحات تارات) .
وحدهم وطنيون.ليس سواهم حريص على البلد.يحاربون الفساد,وغيرهم فاسد.يرفعون لواء الحرية وغيرهم مستبد مستعبِد.ويعلون راية الإصلاح وغيرهم أهل الفساد والإفساد.
يرون الكل ضدهم,ويتهمون الجميع.فالقضاء مسيس والإعلام فاسد.هناك متنفذين يعادونهم وحكومة خفية ,لا يراها سواهم, تناصبهم العداء.
كلما سقطت عن عورتهم ورقة توت طفقوا يخصفون عليها ورقة أخرى بعنوان آخر:إيداعات,تحويلات,حكومة خفية.
يحورون الكلام ويبتسرونه.
لا يثبتون على حال ولا يلتزمون بقول.تعهدوا بالتهدئة ومارسوا التصعيد.رفعوا راية الدستور وحمايته ويطالبون الآن بتعديله,بل قل نسفه.إدعوا الولاء للحكم ويسعون لتجريده من سلطاته الدستورية,بتعديلات دستورية.
تدخلوا بعمل كل السلطات,ويسعون لتقنين تدخلهم دستوريا.يتغنون بالدستور والقانون وهم أول من يعترض على أحكام القضاء إذا ما جاءت خلاف مايشتهون.يدعون التمسك بالدستور ويصفون محكمته ب “محكمة الفريج”.
إياك ومعارضتهم أو التساؤل عن إدعاءاتهم وإلا نعتوك بالإنبطاحي أو اليتيم,أو بالفلول(مصطلح أحد ملتحيهم).من يؤيدهم هم الأحرار وغيرهم بالتالي غير حر(أترك لكم التسمية) .
جعجعتهم صاخبة تصم الآذان لكنها بلا طحين.تحدثوا كثيرا عن الفساد والسرقات دون أن نرى مفسدا أو لصا واحدا يدينه القضاء. وعدوا بإنجازات لم نرى منها شيئا.تعهدوا بالتنمية ولا يحيط بنا سوى مزيد من التراجع والتخلف.
بسببهم رأينا مزيدا من الفتنة ولم يتطوع منهم من يإدها.بفضلهم تكررت المشاكل دون حلول.

فهل نكتفي بما رايناه منهم؟أم نطلب المزيد؟

Statuses

الشارع لايعني الشعب

In أخلاقيات on 03/07/2012 بواسطة t7l6m مصنف: ,

الشارع كلمة راج إستخدامها في لهجاتنا العربية ولغتها الأم بمعاني تحمل كثير من السلبية.سمعنا بجرائم قتل “أطفال الشوارع” في البرازيل بواسطة الشرطة للحد من جرائمهم.يعني أطفال الشوارع البرازيليين مجرمين.مصريا,يكفي للحط من قدر أحدهم وإهانته وتجريحه وصفه ب”أولاد شوارع”.ولذات الدافع يوصف الشخص ذو الأخلاق الوضيعة أو من بلا أخلاق بأن تربيته “تربية شوارع”.
حينما نستهجن سلوك أحدهم أو تصرفه نقول بإستنكار:وين قاعد ب”الشارع”؟

ولكن مؤخرا تغير الحال وأصبح المستهجن والمستقبح فضيلة بل ومصطلح سياسي.فبتنا نسمع ب“الشارع” كمرادف لوصف الرأي العام.وتحول الشارع إلى شخصية بث فيها السياسيون الروح فأصبح للشارع قلق وهموم وحزن وسخط وطموح.وترددت عبارات منها“نبض الشارع” و “موقف الشارع” فأصبح الشارع يقبل ويرفض ويرضى ويعترض.
كما يهدد الساسة المعارضون ب“العودة للشارع”و “النزول للشارع”.وفي المقابل يتم تحذيرهم من “النزول للشارع” أو “تهييج الشارع”او تأجيجه.وقد يتم التحدث بصيغة محايدة من قبل المعارضة ويطلبون “الإحتكام للشارع”.
لا يخفى على عاقل أن ما تقدم من كلام ,رغم واقعيته,إلا أنه تلاعب بالألفاظ و تعميم للمواقف دون سند من دقة أو موضوعية.وبات السياسيون يستغلون الكلمة للتحدث بما يشاؤون ويهددون من يعترض سبيلهم نحو السلطة مستغلين بساطة البعض وسذاجة البعض الآخر مستثمرين توجيه هؤلاء نحو التفكير الجمعي.وتحول الشارع من ممر ذو ملكية عامة في البيئة العمرانية إلى بعبع يستغله المعارضون ليؤرقوا به السلطة أينما كانت.

ختاما,من يقبل أن يذوب رأيه ويُختزل موقفه بصفته فرد من الشارع؟
شخصيا لست أحدهم.

Statuses

ميدانهم وساحتنا

In قصص,أخلاقيات on 28/06/2012 بواسطة t7l6m

القاهرة-السبت :23/6
كانت الأجواء متوترة بعض الشيء بسبب تأخر إعلان نتيجة الإنتخابات الرئاسية المصرية.ساد الترقب والقلق أجواء القاهرة وضاعف من أثرهما مليونية مستمرة في ميدان التحرير حتى إعلان النتائج.لا يخفيكم أن المتواجدين في الميدان من أنصار المرشح محمد مرسي.
خرجْت,صباحا,من فندق سميراميس متوجها نحو جامعة الدول العربية.يقع كِلا المبنيين على أطراف ميدان التحرير يفصلهما شارع.كانت الساعة تقارب العاشرة صباحا.كنت ,ومن معي,نمشي على الشارع الذي توقفت به حركة المرور بسبب إغلاقه من قبل منظمي تجمع الميدان.كان من المستحيل المشي فوق الرصيف.
كانت الأرصفة أشبه بسرير كبير مليء بالنائمين.غطّت الأجساد كل شبر من مساحات الأرصفة على الجانبين.أغلق النائمون,والناعسون ,والمستيقضون المدخل الرئيسي لجامعة الدول العربية وكذلك باب دخول السيارات.دخلنا من باب صغير في نهاية سور الجامعة.عبرنا مساحات متربة ومهملة في فناء منسي من أفنية الجامعة المتعددة.
إلتقينا زملاء من وفود الدول العربية في الممر الرئيسي للجامعة والتي تقع في جانب منه قاعات الإجتماعات.كان القلق واضحا على وجوههم وبدرجة أقل على وجوه العاملين في الجامعة .بدأ الإجتماع متأخرا بسبب تأخر وصول عدة وفود إلى قاعة الإجتماعات.أنهينا الإجتماع حوالي الساعة الرابعة عصرا.
خرجنا من الجامعة ولا تزال الأرصفة محتلة وإن تغيرت هيئة محتليها.إستيقظ كثيرون وعاد إلى الرقاد البعض.رأيت أحدهم يتوضأ للصلاة بماء يسكبه من قارورة مياه بلاستيكية.شاهدت في الرصيف المقابل لوحة ,متوسطة الحجم,مكتوب عليها بخط كبير”فندق الميدان”.تم ربط حبل على سور الجامعة عُلقت عليه ملابس .هناك باعة للشاي والحمص,أطفال تتسول,رجلين أمام حاجز يفتشون مايحمله الداخلون إلى الميدان.لم يضايقنا أحد,رغم ملابسنا الخليجية,وإن حيّانا البعض بلهجة أفلام عنتر بن شداد.
خرجنا من أطراف الميدان ودخلنا عالم مختلف :الفندق.
يرافق هدوء المكان وقلة المتواجدين في البهو موسيقى خفيفة.دعوت زملاء لمشاركتي الغداء فإعتذروا .جلست في المطعم, برفقة حقيبتي للإجتماعات.شرع التفكير بطرق مخيلتي ونظري يجول في المطعم الغارق في الهدوء لخلوه من الزبائن.
الفندق يعاني كسادا واضحا رغم الآلاف المؤلفة من المحتجين القابعين على الأرصفة المجاورة.تخيلت التجمع في بلد النهار,بلد الخير والنعمة,بلد المعارضة التي تهدد دائما برفع السقف.تخيلت الفندق يجاور ساحة الإرادة والنواب يدعون لعشرة ألفية(طبعا مالكم أمل مليونية)مستمرة حتى الإطاحة بالحكومة الخفية(الموضة الجديدة وعنوان تحركهم الحالي).
إنتعش الفندق بدرجة لم يحلم بها ملاكه.إمتلأت مواقف الفندق بالسيارات الفارهة الرياضية منها والصالون حيث يتقاضى الفندق من كل سيارة نصف دينار مقابل كل ساعة(أو جزء منها). كان بهو الفندق يعج بالرواد من المتجمعين في ساحة الإرادة ,المجاورة,والذين إحتلوا كافة موائد المطاعم والمقاهي.
هناك حشد من الشباب أمام كاونتر الحجز.تتعالى أصوات الشباب الراغبين بحجز غرفة في الفندق .يدب الخلاف بينهم بسبب أحقية كل منهم بالغرفة الوحيدة الشاغرة في الفندق الممتليء عن بكرة أبيه(وأم يابته).هناك إتصالات لبعض مفاتيح النواب وسكرتاريتهم للبحث عن واسطة لحجز غرف لمناصريهم.يستخدم شباب المطالبات السياسية الغرف للراحة وتغيير ملابسهم بالإضافة الى التخلص من فضلاتهم البشرية.
كان العمل في أوجه في الفندق.كان العاملين فيه في حالة دائمة من الإستنفار.الجرسونات في حركة مستمرة,الطباخون لايتوقفون عن الطبخ طوال الليل والنهار, عمال المصبغة يغسلون ويكوون .خدمة الغرف(Room service) لا يتوقف هاتفها عن الرنين.
تخيلت ذلك وقلت في سري “صراحه إحنا بطرانين”.