Articles

مسيرات نزع الفتيل

In إشاعه on 05/12/2012 by t7l6m مصنف: ,

تقرير مراسلنا في الكويت 30-12-2013

بعد مسيرة طويلة من الأزمات منذ أكثر من عام لاتزال تلك الدولة النفطية الغنية تعاني المزيد منها.فبعد تعديل نظام الإنتخابات أواخرالعام الماضي قاطع الليبراليون والإخوان المسلمين وبعض القبائل الإنتخابات .وحيث أن أي من كوادرهم لم يترشح فلم يحصلوا على أي مقعد في البرلمان المنتخب بنسبة مشاركة أقل من المعدل المعتاد.
هاجت تلك القوى السياسية والقبائل على نتائج الإنتخابات وخرج أبناء القبائل التي حرمت نفسها من المجلس بمسيرات ليلية في المناطق السكنية.وخلال شغبهم,تعدى المتظاهرون على رجال الأمن ورد هؤلاء بالقنابل الصوتية والدخانية متجنبين الإحتكاك بالمتظاهرين .إستثمر السياسيون والنواب المبطلون الموقف وبدأوا بالطلب من القيادة السياسية وإستجدائها سحب المرسوم“ونزع فتيل” الأزمة .
إستجابت القيادة السياسية وسحبت المرسوم.وعمت المناطق السكنية مسيرات النصر لعدة أيام.بعدها صدرت أحكام قضائية بالسجن ضد عدة نواب سابقين بسبب إقتحامهم مبنى البرلمان والطعن بإختصاصات الأمير.عاد “فتيل الأزمة” للإشتعال مجددا.تكرر الشغب والمسيرات الليلية وتم الطلب مجددا من القيادة السياسية “نزع الفتيل” وقبلت القيادة الطلب ونزعت “الفتيل” بإصدر عفو عن النواب.

القيادة إضطرت “لنزع الفتيل “مرة ثالثة بإصدار مرسوم ضرورة.فبعد فتح باب الترشح للإنتخابات شطبت الجهة المختصة أسماء عدة مرشحين لفقدانهم شروط الترشح وفقا لقانون الإنتخاب. وبعد جولة جديدة من المسيرات الليلية التي ساد خلالها الشغب تم إصدار مرسوم ضرورة بتعديل قانون الإنتخابات يخلو من إشتراطات الترشيح التي لاتنطبق على نواب المعارضة.وقد حظى مرسوم الضرورة بتأييد المعارضة ومباركتها“حيث رأت فيه ضرورة”.

أخيرا,تمت العملية الإنتخابية بنزاهة شهد بها الجميع إلا أن النتائج جاءت على غير ماتشتهي المعارضة.حدث تغير ملموس في تركيبة البرلمان المنتخب رغم أن الإنتخابات قد جرت وفقا للنظام السابق الذي كان تعديله بداية الأزمة الكويتية المتواصلة.لم يحقق نواب المعارضة الأغلبية التي كانوا يريدونها والتي تؤهلهم لإنجاز مشروعهم للإصلاح السياسي. ورغم ذلك فقد تقدموا بطلب إجراء تعديلات دستورية واسعة.لم تلق التعديلات المقترحة قبول المجلس ولم تحصل على موافقة ثلثي الأعضاء.
إستنجد نواب المعارضة بمؤيديهم الذين سيروا مسيرات ليلية أضخم حجما وأكثر عنفا.في المقابل ثار باقي النواب وطالبوا بضرورة وضع حد “للبلطجة السياسية” .خرجت مسيرات في مناطق النواب المعارضين للتعديلات الدستورية وأصاب الشلل أرجاء البلد وعم الخلاف بين مواطنيه.إستمرت المسيرات الليلية في كافة المناطق دون نتيجة.قرر أحد الأطراف تسيير مسيرة إلى مناطق الطرف الآخر ووقعت إشتباكات.أصبح ذلك حدثا يوميا كل مساء وينذر بحرب أهلية وشيكة.
والسؤال,هل سيلتف هذا الشعب حول قيادته ويعي أن إلتزامه بالقانون والدستور هو سبيله الوحيد للنجاة؟أم سينتظر معجزة من السماء بعد أن أدرك أن “نزع الفتيل” قد لايكون بالضرورة حل لمشاكله.

Advertisements

4 تعليقات to “مسيرات نزع الفتيل”

  1. صدقت
    ولنا بمصر عبرة بعد ما اسقطوا النظام بميدان التحرير صاروا كل يوم والثاني وعلى اللي يستاهل واللي مايستاهل نازلين بميدان التحرير

    • حياكم الله
      الخشية أن الفوضى إذا ما واجهها إستجابة وخضوع للمطالب فلن تتوقف

      شكرا لمرروركم ومشاركتكم

  2. نزع الفتيل يأتي بتطبيق القانون على الجميع ..
    أما أن نتحدث عن قانون يطبق على البعض و البعض لأ
    برأيي لو صدر مليون مرسوم ضروره سيكون بلا روح أو قبول …
    ولن يكون نزع فتيل لأن الفتيل بيكون وايد طويل 🙂

    ادام الله الخير
    احترامي لك

    • مافي شك أننا جميعا نريد تطبيق القانون على الجميع
      ونتأمل أن تكون المرحلة القادمة تنفيذ جاد لما قاله الأمير في كلمته عن تطبيق القانون
      وأي شيء سوى ذلك يعني النهايةزومن المؤكد أن البعض ممن يطالب بتطبيق القانون سيتذرع بإنتقائية التطبيق حينما تصدر الأحكام ضده أو ضد جماعته.

      اللهم إحفظ بلدناوأهلها
      وأصلحنا أجمعين

      حياك الله أخوي منصور
      سعدت بمروركم ومشاركتكم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: