Statuses

الإخوان الأربعة:الثاني والأخير

In قصص, أخلاقيات on 18/10/2011 by t7l6m

في أمسية جمعتهم معا إشتكى الإخوان الأربعة من وظائفهم .
في نهاية تلك الليلة قرر الجميع ترك مهنهم التي لم ينجح أحد منهم في أي منها.وبعد أن قال كل واحد منهم كيف سينهي علاقته بمهنته إستدرك الكبير الهاديء وتقدم إليهم بإقتراح.
قال لهم :لقد إستثمرنا أموالا ووقتا وجهدا في أعمالنا الحالية والعيب ليس فيها بقدر ماهو عدم ملاءمتها لشخصياتنا وطباعنا.
صمت الإخوان ولما أدرك من صمتهم أنهم لم يفهموا قصده من هذه العبارة أضاف:لماذا يبحث كل واحد فينا عن وظيفة جديدة يبدأ فيها من الصفر ويشق طريقه فيها بمشقة وجهد وحيدا دون عون أحد.
رد الإخوان بثلاثة أصوات وبعبارات مختلفة:شعندك خلصنا,شنو تقترح,وضح زياده.
قال:بعضنا إستثمر مال في عمله (يقصد راعي المطعم والورشه),والبعض الآخر إستثمر وقت وجهد وإكتسب معارف أساسية في مهنته(يقصد نفسه وأخوه الحساس),.وأردف ,لماذا لا نتبادل وظائفنا .
راقت الفكرة لبقية الإخوان إلا أنهم بدأوا بالتجادل حول إختيار الوظائف ,وحينما قال صاحب المطعم إنه سيختار وظيفة مدير علاقات العملاء والشكاوي صرخ الباقون :لا وإللي يرحم والديك.
قال الأخ الأكبر الهاديء المفكر :أقترح أن يكون شقيقنا الأصغر ,جعدة والدينا,مصلح للساعات فهو سيتعامل مع الألات بهدوء ودون إتصال بالناس وبعيدا عن تذمرهم وستغادر أنت ورشتك لتدير المطعم حيث ستظهر للناس ذوقك الرفيع في كل شيء.أما أنت يأخي الجسور الذي لايقبل الخطأ ولا يرضى بالتهاون فستحارب النار وتلجمها وتدير الإطفائيين وتوجههم.وأتركوا لي مشاكل الناس وتذمرهم فسأستمع لكل شكوى وسأجد لكل مشكلة حل .

إبتسم الأخ الأصغر الحساس وأومأ مؤيدا,في حين إختال صاحب الورشة فخرا بالكلام عنه,أما العصبي فأخذه الحماس وتمنى أن يبدأ فورا بإطفاء الحرائق.قضى الإخوان ساعات طويلة لعدة أيام في تبادل المعلومات حول أساسيات أعمالهم وبعد أن إطمأنوا لإستعدادهم باشروا أعمالهم الجديدة. أحب كل منهم وظيفته الجديدة وبدأ يبرع فيها تدريجيا حتى أجادها بل وتفوق فيها.
أصبح كل واحد من الإخوان نموذجا للنجاح في مهنته وبدأت شهرتهم بالإنتشار.برع الأصغر في إصلاح الساعات بكافة أنواعها وأصبح قبلة لملاك الساعات الثمينة لإصلاحها وصيانتها.وبعد أن عرف أسرار المهنة أقام أول مصنع للساعات في بلده لينافس أدق وأثمن الساعات السويسريه وطافت شهرته في الآفاق العالمية.
أما المطعم فبعد أن تغيرت إدارته تغير بشكل كامل من حيث تنوع المأكولات والمشروبات ذات الطعم الرائع ,وتغير تصميمه الداخلي وديكوراته حيث إكتست حوائطه باللوحات الفنية وأصبح بمثابة صالة فنية.أصبح المطعم قبلة للمشاهير والسياسيين والدبلوماسيين,فلا يخلو يوما من وفد أجنبي زائر حتى أن زيارات رؤساء الدول لا تكتمل دون زيارة المطعم.وأصبح على غلاف المجلات العالمية وتبث وكالات الأنباء آخر آخباره.
وبعد أن تولى الأخ الهاديء إدارة علاقات العملاء والشكاوي تطور العمل في الشركة بفضل ملاحظاته المتكررة على أداء الإدارة وإقتراحاته لتطوير العمل والتي جاءت بعد إنصاته لشكاوى العملاء وتبنيه لموقفهم بهدف إزالة معاناتهم.وبعد فترة بسيطة في وظيفته الجديدة سعت عدة شركات لإستقطابه للعمل لديها حيث قبل العرض المقدم له من إحدى شركات الإتصالات ليصبح رئيس مجلس إدارتها والعضو المنتدب لها.ولم تلبث الشركة إلا قليلا حتى إنخفضت أسعار خدماتها وتحسنت خدماتها للعملاء وتنوعت فتحول معظم مشتركي الهواتف في البلد إلى شركته .ويقال أن شركة آبل تسعى لأن يكون بديلا ناجحا لستيف جوبز.
أما الأخ العصبي فقد أثبت شجاعته وروح القيادة خلال عدة أيام حيث كان يصرخ بالمتجمهرين والفضوليين بالقرب من مواقع الحرائق فيبعدهم بسرعة قياسية,كما كان لنهره زملاءه وقادة فرق الإطفاء دورا كبيرا في إجادة عملهم والقيام به على الوجه الأكمل.كان يعتبر الحريق خطأ لا يغتفر فيهجم على النار بخرطوم المياه غير مكترث بالمخاطر.وقد إستحق بفضل شجاعته ,وقوة شخصيته, وعصبيته على النار وزملاءه,وروح القيادة المتأصلة فيه إستحق أن يكون المدير العام لإدارة الإطفاء.
وفي كلمته التي وجهها للعاملين في إدارته بمناسبة تقلده منصبه الجديد,قال:مكتبي مفتوح لسماع مقترحاتكم ,لكن إللي فيه خير إييني يشتكي أو يحاول يتهجم عليه,ترى أخليه رماد.
واضح.
كل واحد يروح مركزه ولا ينسى يبصم,
يالله.

Advertisements

8 تعليقات to “الإخوان الأربعة:الثاني والأخير”

  1. يعني من زماااااااان ماعلقت
    واعلق اول وحدة…
    🙂

    بعض التعبيرات ضحكتني والمعنى وايد قوي من القصه
    فعلا الانسان عندما يفقد الرغبه بالعمل يكون غير قادر على الابداع
    ولازم يبحث عن الاسباب في شخصه وفي طبعه قبل لا يلقي باللوم على الوظيفه او طبيعة العمل نفسه

    قواك الله …
    وقريت لي عالماشي جم بوست قديم مادام اني مسيرة عليك اليوم

    🙂

  2. العمل هو العمل روتيني ..
    محبب ..متعب ..لابد من انجازه

    استمتعت كالعاااااااااادة

    شكراا لوجودك بيننا تحلكم

    • صحيح لابد من إنجاز العمل
      لكن حينما نحب عملنا نبدع أكثر
      حياج الله أختي
      أسعدني مروركم ومشاركتكم

  3. هاليومين لهيت اشوي …

    وأمس قالت لي سلة عن قصتك تقولي لا اطوفينها ..

    و اليوم أول ما استفتحت فيها …
    ما دريت إني باديه في الجزء الثاني و الأخير … حسيت إني شاقحه الطوفه !!!

    أتمنى صوتك يوصل وكل واحد يروح يبصم و يرد شغله .. و مطالبهم يآخذونها بشكل أكثر تنظيمي و تفاوضي ..

    الحين برد للجزء الأول

    مشكور و تسلم الأيادي

    • الله يهديج صج شاقحه الطوفه وحرقتي الجزء الأول

      هالأيام الله هاديني على القصص
      قاعد أكتب قصه من جزء واحد أحس إنها تبجي

      ياريت الناس تلتزم بالحق والعدل وتطلب إللي تستحقه وبنفس الوقت تأدي واجبها
      الله يسلمج والشكر لكم على المتابعة والمشاركه

  4. قرأت الجزء الأول و الثانى . وما شاء الله كلها عبرات و مواعظ . صرت مثل عبدالله ابن المقفع أخوى تحلطم .. أتذكرت كتاب كليلة ودمنه .. الله يذكرك بالخير دايماً ويبارك فيك . صدقاً أرتاح لما تكتب لأن كل ما تكتبه مفيد وله مغزى ..
    ياليت قبل كل واحد يستلم وظيفته ايشوفون ميوله وتصرفاته و بناء عليه ايشوفون هالعمل امناسب له أو لا ..

    منتظرين جديدك بشوق

    • شكرا أخوي قوس على متابعتك
      وشكرا لذوقك على عبارات الإطراء والتشبيه بكليله ودمنه
      اخجلتني بهذا التعليق خاصة حينما تقول أنك ترتاح لما أكتبه
      لا تعيدها مرة ثانيه وتزيدني خجلا

      حياك الله أخوي أسعدتني مشاركتك
      وأخجلني ذوقكم

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: