Articles

الإخوان الأربعة

In قصص on 17/10/2011 by t7l6m

كان ياماكان ,قبل شوي مو من زمان ,أربعة أشقاء.حينما كانوا أطفالا كانوا جميلين ومرتبين وأنيقين .كلما شاهدتهم إمرأة قالت لهم شحلاتكم تهبلون .كانت بعض النساء يصفنهم بأنهم يفتخون.كان أباهم وأمهم يحبونهم ويفتخرون بهم.كانوا أذكياء وشطار وكان لكل منهم شخصية مميزة وطبائع مختلفة.
كان الأول هاديء ومنظم ,صدره وسيع لكنه يتأني بعمله حتى إنه يوصف بأنه بارد ثلجه.
وكان الثاني صاحب ذوق رفيع في الأكل والملابس وله حس فني وأدبي لكنه ملول.
وكان الثالث حار وعصبي ,يغضب بسرعة وردة فعله قاسية.
وكان الأخير حساس جدا يصاب بالإحباط ويعتصره الحزن على أي كلمة نقد تجاهه مهما كانت مخففة وبغض النظر عن الكلمات المستخدمة فيها.

كبر الإخوان وإتخذ كل منهم مهنة له.الأول البارد أصبح قائد فرقة إطفاء,والثاني الملول مصلح ساعات.أما الثالث العصبي سريع الغضب فكان يملك مطعما ويديره.وأصبح الأخير الرقيق الحساس مديرا لعلاقات العملاء والشكاوي في شركة كبرى.

مساء أحد الأيام تجمّع الإخوة على مائدة العشاء في مطعم الأخ الثالث الخالي من الزبائن.كان كافة العاملين في المطعم في حالة شديدة من التوتر والخوف وكان صاحب المطعم يزجرهم بين الفينة والفينة .كان يتحرك بعصبيته الدائمة في أرجاء المطعم متنقلا بين المطبخ وقاعة الطعام .تناولوا عشاءهم و دارت الأحاديث بينهم ,يقطعها من وقت لآخر,صراخ الثالث على أحد عماله حتى موعد إغلاق المطعم.غادر العمال المطعم بناء على أمر صاحبه وبقى الإخوان يتبادلون الأحاديث.
سادت فترة من الصمت بعد أن سأل أحدهم صاحب المطعم عن أوضاع المطعم وما إذا كانت أرباحه طيبه.كان الجميع يدرك الإجابة فالمطعم خالي من الزبائن منذ دخولهم.رد عليه بأسى “سأغلق المطعم”.فوجيء الجميع بالرد فأكمل حديثه قائلا:
الزباين يتدلعون ويتشرطون ,كل يوم أزف لي زبون زبونين.والعمال شوفة عينكم آخرتها أمس الطباخ تأخر بالطلب لما كلمته تنرفز وإضطريت أستعمل الصحون على رأسه.
رد الإطفائي قائلا:إني لا أشعر بالراحة في عملي وأعتقد أنه من الضروري لي الإستقالة.فحينما يصلنا بلاغ بحريق صغير في غرفة في أحد المنازل أرتدي ملابسي ونذهب إلى موقع الحادث وأبدأ بإبعاد الجمهور ليتسنى لنا مباشرة عملنا دون مضايقات.بعد ذلك أباشر بتنظيم الإطفائيين وإعطاءهم التعليمات .لكن مع الأسف كل مرة يبدأ الحريق بغرفة صغيرة وحالما نكون جاهزين للعمل يكون الحريق قد إلتهم منطقة بأكملها.إني أعرض حياة الناس وممتلكاتهم للخطر ولابد أن أترك هذه الوظيفة.
خرج الأخير عن خجله المزمن وأدلى بإعترافه.إني أكره عملي بسبب هؤلاء المتذمرين.يوميا أقابل عشرات المراجعين ولا أسمع منهم سوى الشكوى والتذمر والتهديد بل أن محاولات التهجم على شخصيا قد إزدادت مؤخرا.أما المتصلين هاتفيا فيعتقدون إنني أصم فجميعهم يصرخون فيسببون لي مزيدا من الضيق والحزن.هذه الوظيفة لا تناسبني فالناس مجانين لا يحسنون التعامل والحديث.
قال مصلح الساعات الملول مهنتي شاقة أنقطع فيها عن الناس وتتطلب دقة شديدة ,فالقطع صغيرة تكاد لا تراها دون عدسة مكبرة,و أدنى حركة خاطئة تفسد ما عملته لساعات.إني أكره هذه المهنة وسأغلق ورشتي بعد أن أعيد للناس ساعاتهم التي تراكمت في الورشة منذ فترة طويلة دون إصلاح.
في نهاية تلك الليلة قرر الجميع ترك مهنهم التي لم ينجح أحد منهم في أي منها.وبعد أن قال كل واحد منهم كيف سينهي علاقته بمهنته إستدرك الكبير الهاديء وتقدم إليهم بإقتراح.

يتبع ,,,,,,
بوستنا القادم سيكون بإذن الله الجزء الثاني والأخير من الإخوان الأربعه

Advertisements

6 تعليقات to “الإخوان الأربعة”

  1. وإضطريت أستعمل الصحون على رأسه

    حرام :’)

    متابعين

    • واحد عصبي وحار
      شنو تتوقعون منه
      كان المفروض يحطه بالفرن مثل ما سوى حسينوه بدرب الزلق حط الخباز بالتنور
      حياج الله أختي وبإذن الله لن يطول الإنتظار

  2. يعنى أنا تركت كل شيء و انسجمت فى قراءة القصة .. وتقول لنا ” يتبع ” ؟؟ !!!
    تحلطم .. أنا شعرت بأحباط .. ومع ذلك .. القصة تستحق المتابعة .. فى إنتظارك ..
    BokMark .. لا تتهورين . الصبر حلو ههههههههههه

    تحياتى لك أخى المبدع

    • يا قوس اليتبع لمرة واحده لزوم التشويق وعدم الإطاله
      سلامتك من الإحباط يا زميلنا العزيز
      بإذن الله لن يطول الإنتظار
      جاري كتابة الجزء الثاني والأخير
      حياك الله أخوي دايما تنورنا

  3. تخيلت الإطفائي على ما يرتب و يسنع المكان إلي بيطفيه …
    و يقول للأوادم بعدوا و يسولف مع هذا اشويه و مع هذاك اشويتين …

    إلا البيت مولع ..

    صحيح اختيار المهنة يجب أن يتوافق مع الطباع الشخصيه وليسه على الكفاءة فقط فالأثنين مكملين لبعض

    شكرا على القصه

    • قلنا من كثر ما هو مرتب ويحب التنظيم على حساب الوقت المنطقه كلها تحترق قبل لا يبتدي يطفي
      أعتقد كذلك أن المهنة إذا ما توافقت مع الطباع الشخصية فإن صاحبها يبدع
      حياج الله أختي منورتنا دائما

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: