Statuses

الأوبرا الكويتية

In أخلاقيات, إقتصاد on 14/10/2011 by t7l6m مصنف: ,

بمتابعة شخصية على أعلى المستويات وكأولوية تنموية قصوى دشنت الكويت اليوم دار الأوبرا.ورغم المصاعب التي واجهت باقي مشاريع التنمية كالسكك الحديدية والمترو ,والجامعة, والمستشفيات ,و محطات المياه والطاقةوالتي لم يتم إستكمال أي منها.ورغم الخلاف المستعر حول المصفاة الرابعة والذي حال دون تنفيذها.إلا أن خطة إنشاء الأوبرا سارت بسلاسة لا مثيل لها.ويرى القائمين على المشروع إن الأوبرا ,وكحادثة تسجل في تاريخنا الوطني ,حازت على إجماع الحكومة والمجلس والمواطنين.فكلنا يعلم حجم الخلافات وعمقها بين الحكومة والمجلس إلا أن الأوبرا وحدت الصف الكويتي وأجبرت المسؤولين على تجاوز خلافاتهم نزولا عند رغبة الجماهير.
وقد يضحك غشيم من كويتيين عام 2011 على المشروع حينما تم إعلانه ضمن أولويات مشاريع التنمية لكننا لا نلوم غباءه وقصر نظره,فكويت عام 2015 مختلفة كليا عن الكويت السابقة.قد تتشابه معها في مشاكلها المزمنة المعروفة للجميع من مشاكل سياسية إلى تخلف إداري وعدم إنضباط في العمل والمرور والسلوكيات وتدهور في التعليم والصحة وكافة الخدمات,إلا أن الأوبرا شعلة حضارية في هذا البلد.
تتكون دار الأوبرا من أقسام عدة ومرافق متنوعة.فمبني الأوبرا ضخم ,فخم ,مكسو بأجود أنواع الرخام,ومزين بالفسيفساء(م.ع.)*والنقوشات.وتحيط بالمبنى أسوار عالية ملساء يفصلها عنها مساحات فارغة ,كما يواجه المبنى ساحة كبيرة عند مدخله.وجاء التصميم بعد دراسة متأنية لتكون الأوبرا مشروع متعدد الإستخدامات.
من المقرر أن تكون الحوائط الخارجية للأسوار مساحة حرة للرأي حيث سيتوفر فيها أدوات للكتابة والرسم,وسيتمكن المواطنين من كتابة رأيهم بكل شيء على تلك الحوائط,من رسائل الحب إلى قصائد الهجاء,مرورا بالشعارات السياسية وعبارات الذم والقدح.هذا وتخشى إدارة الهايد بارك اللندنية من المنافسة الكويتية,في حين أن بعض المفسدين والمتنفذين يرون حل مجلس الأمة حلا دائما والإكتفاء بالحرية الحائطية.
المساحات الخالية حول المبنى ستكون حلبة للسباقات بديلا عن خط الوفرة وبعض الشوارع المخصصة للسباقات (مساء الخميس),وستتوفر جالونات من زيوت السيارات لسكبها لزوم التقحيص وخلافه.
الساحة المقابلة للمبني ستكون بمثابة سوق عكاظ العصر الحديث (الأستهلاكي),وبدقة أكثر سوق الجمعه يخصص للسلع المستعملة ولعمليات المقايضة.ويرى السياسيون تخصيصها كساحة لمعارضي الحكومة بدلا من ساحة الإرادة.
أما المبني ,وما أدراك مالمبني,فداخله قمة في الفخفخة والفشخرة والمسخرة(الأخيره طلعت بالغلط,ما مسحتها لزوم السجع) من إضاءة,إلى سجاد وستائر,ناهيك عن الأثاث الذي لا تحلم بمثله,ولم ترى مثيله زوجة واحد جخ 24 ساعة تحوس بالسوق.
لن نتناول في غمرة الأفراح والليالي الملاح التي غمرت الناس بالأوبرا عن الخلاف الذي دار حول إستخدام مبنى الأوبرا.
وهذا ربما يكون موضوع بوست آخر.
ختاما ,ربما تكون الأوبرا مشروع ثقافي أو فني له فائدة,وكلنا يعلم حجم الخلافات على الأغاني والطقطقة بين معارض لها ومؤيد, لكن أن يتم الإعلان عنها ضمن أولويات التنمية مع مناطق التخزين والسكك الحديدية فتلك نكتة سمجة برأيي,ورأي كثيرين.

Advertisements

2 تعليقان to “الأوبرا الكويتية”

  1. أكيد و رأيي …

    و حابه أعطيك تصوري بالنسبه لدار الأوبرا …

    ستقام فيها حفلات تراثيه مراوييس … كونها من تراثنا الشعبي .. وراح تسمع احلى فن بحري و غيره ..

    و في هلا فبراير … راح يستبدلون صالة التزلج … بقاعات دار الأوبرا للفعاليات … وكذلك الحال في مهرجان القرين .. إلي طفت ناره فجئة مثل ما طلع فجئة …

    وفي الأعياد الإسلاميه … راح يأجرونها سنه لهدى حسين … و سنة لطارق العلي … علشان يقيمون عليها مسرحياتهم …

    هذا باختصار تصوري لبرنامج دار الأوبرا ….

    ——-

    و تشجيعا لدار الأوبرا …. قريت بوستك لزوار يوم الجمعه و كان فاكهة الزوارة مع لعب الكوت هههههه

    ——-
    عساك على القوة ….

    ونعيش و نشوف التنميه على أصولها يا كريم

    • الله يقويج أختي,
      لا يختلف تصوركم عن الذي تخيلته من إستخدامات الأوبرا وبرامجها
      مع إضافة دروس دينية ومسابقات تحفيظ القرآن لزوم التوازن السياسي للبلد
      وشكرا لمغثتكم لعيبة الكوت وتشتيت تركيزهم بقراءة بوستنا عليهم
      إن شالله نشوف تنمية غير قابلة للطنازة ومفيدة للبلد والناس

      حياج الله يالجودي دايما تنورينا

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: