Statuses

بو القحوف والأرمله

In قصص, أخلاقيات on 13/01/2011 by t7l6m

يُحكى قديما,
أن هناك إمراة فقدت زوجها ومعيلها ولم يتبقى لديها في دنياها من متاعها الزائل سوى منزل متهالك ورثته عن زوجها.لم يكن بناء المنزل مغريا لأحد ولكن موقعه جعله قبلة أنظار أحد التجار.
حاول التاجر بما آوتي من مال إغراء المرأة لبيعه المنزل.وكانت الأرملة تعتذر كل مرة يزيد فيها السعر بأن المنزل يحمل بين طياته ذكرياتها مع فقيدها المحبوب,تلك الذكريات التي لن تفرط بها بأي ثمن.
كان عذرها ,رغم صدقه,ليس سببها الوحيد.فقد إعتادت على البيت وألفت جيرانها وأحبتهم,كما إنها لا تمتلك أدنى معرفة بأمور البيع والشراء فكيف ستتصرف بالمال حينما تبيع منزلها ؟وأين ستجد لها منزلا آخرا؟
أدرك التاجر ,بعد عدة محاولات,أنه لن يستطيع شراء البيت مهما أغرى المرأة بالمال.وكانت رغبته بالإستحواذ على المنزل جامحة لا يردعها رفض صاحبة المنزل ومالكته.فكر التاجر بوسيلة أخرى للحصول على المنزل.

سمعت المرأة طرقا على بابها صباحا وفي وقت لم تتوقع فيه زيارة أحد لها.إقتربت من الباب وفتحته بعد أن غطت شطر وجهها بثوبها وسألت :من الطارق؟
أجابها الرجل:حجيه مطلوبه عند القاضي باجر الصبح.
ردت المرأة بإضطراب شديد:خير إن شالله.
الرجل: التاجر الفلاني مشتكي يقول أنه شرى البيت من زوجج قبل لا يتوفى والحين يبيج تطلعين من البيت.

أغلقت المرأة الباب و ألقت نفسها على الأرض مسندة ظهرها إلى الحائط وجعلت تفكر فيما هي فيه.
تزاحمت الأسئلة عليها:أين سأذهب؟من لي في مأساتي غير الله؟كيف سأجد مأوى ولا مال لدي؟ ماذا أقول للقاضي؟كيف أثبت حقي؟
وجر السؤال سؤلا آخر و غابت عنها إجابات تريح بالها وتطمنها وتهدء من قلقها,حتى سألت نفسها السؤال الأهم.
مالعمل؟وكيف أتصرف؟
كانت على ثقة تامة بكذب إدعاء التاجر وفي قلق وخوف شديدين من فقدان منزلها فالقاضي معروف عنه محاباته للتجار كما يشاع بأنه مرتشي .زاد خشيتها من ضياع حقها عندما فكرت بالقاضي.
وفجأة تحول خوفها ,من القاضي المرتشي, إلى حماس ويأسها إلى أمل .
وأدركت أنها أمام “أم المواجهات” و لا سبيل لها سوى الحيلة .أسرعت نحو زاوية الفناء و أخذت آنية فخّارية ثم ألقتها بقوة على الأرض فتهشمت إلى قطع كثيرة.جمعت القطع وجلبت صخرة بحرية خشنه,أخرجت من صرة بها قطع من النقود المعدنية “روبية” اليتيمة فيها.وباشرت بحماس لاينقطع وهمة لا تفتر عملها .قضت نهارها بتكسير قطع الفخار إلي أحجام مناسبة وحكها وتشذيبها بالصخرة حتى أصبحت كل قطعة بحجم الروبيه ومتطابقة تماما معها .وما أن حل الظلام إلا وأصبح لديها كمية كبيرة من أشباه الروبيات.
غسلت ماعلق بيديها وما حملته الرياح إلى وجهها من غبار الفخار ثم أخرجت ثوبها الأحمر من الصندوق وقامت بقصِه.صنعت,بعناية, من بعض قماش الثوب جرابا جميلا وضعت فيه قطع الفخار الدائرية.والقت رأسها على وسادتها منهكة.رغم تعبها وعناء النهار ومشقتة,إلا أنها لم يغمض لها جفن طوال الليل الذي قضته تفكر بتفاصيل ما ستقوم به غدا متخوفة من فشل خطتها .
نهضت من فراشها صباحا وإرتدت ملابسها وفوقها عباءتها و توجهت إلى القاضي مُخفية الجراب تحت عباءتها.وعندما وصلت وجدت التاجر بالإنتظار وحالما سمح لهما الحاجب بالدخول إلى غرفة القاضي ولجت مسرعة إلى الغرفة وهي تحرك الجراب,من وراء عبائتها, برفق ليصدر عنه صوت إرتطام القطع ببعضها .مالت نحو القاضي المنتبه لحركتها والمستمتع طربا بما خاله صوت نقود,ودست الجراب أسفل الوسادة التي كان يجلس عليها القاضي.
سُر القاضي حينما رأى الجراب الأحمر السمين ,وأستعجل الإنتهاء من القضية ليتفرغ لعد النقود .طلب من المرأة والتاجر سرد أقوالهما. أصدر القاضي حكمه بتأييد حق المرأة بالبيت ,وزيف إدعاء التاجر مع تعهده بعدم مطالبته بالبيت مرة أخرى.

وخلّصت,وأيضا ملّصت ,كما كان للدجاجة حركة مؤثرة في هذا المقام.
على فكره القحوف ,جمع قحف وهو الفخّار.

إن شالله عجبتكم ,لأني أفكر أن أقدم لكم مستقبلا بمشيئة الرحمن قصة “بق بق جدام”

Advertisements

20 تعليق to “بو القحوف والأرمله”

  1. تحلطم سألت أمي و قالت لي القصه لووول

    هناك بعض الإختلافات عن قصة والدتك

    إن شاء الله تالي أرد و أقولك قصة أمي D:

    • إحتمال الإختلافات وارد جدا خصوصا إني سامعها من زمان
      أذكر محاور القصه لكن الرتوش من طقة “همة لا تفتر والفستان الأحمر و ذكريات الزوج” من عندياتي وقاعد أتدرب عليكم
      بإنتظار القصه من منظور آخر
      حياج الله

  2. وااااي ليش تبدي فينا بالفصحى وتكسر عامي!!!
    ضحكتني على سالفة الدجاجة والحركة المؤثرة…

    عموما لك اسلوب شيق في سرد القصص وما تقدر تقوم لما تخلصه قرايه…

    🙂
    have a nice weekend

    • قمنا نخوره,أول شي من الطارق بعدين حجيه في واحد مشتكي
      طوفوا شوي
      شكرا على ذوقج ومتابعتج
      وويك إند سعيد لك وللأسرة الكريمه

  3. يا ترى ما هي ردة فعل القاضي بعد ما فتج الجراب اتمني ان ارى وجهه ههههه
    قصه جميله و اسلوبك في السرد كان مشوق
    دائما استمتع بكتاباتك تحلطم 🙂

    • تذكرت صديق الطفولة والشباب والكهوله
      عقب ماشفنا فلم عمر المختار يقول ياريت يسوون جزء ثاني
      مع ان في نهاية الجزء الأول يشنقون عمر المختار
      أعتقد القاضي قام يسبها ويلعن
      يسعدني إستمتاعكم بما نكتب ونتمنى أن نكون عند حسن ظنكم بنا
      منورتنا

  4. ماشالله عليك…

    ترى كتابتك القصصيه اكثر من رائعه
    والتهكم فيها يضفي ميزة خاصه بك…

    أحب قصصك جداً….

    🙂

    من له حيله فليحتال:)

    فصه عجيبة……انا لو من القاضي ابجي واضحك بنفس الوقت….بس قلعته:)

    يعطيك العافيه والله يمتعك دنيا وآخره

    امتناني

    • مشكوره إختي سله وهذا إطراء كبير وشهادة أعتز فيها من صاحبة قلم روائي حساس ومبدع
      والقصه على فكره سامعا يوم آنا ياهل من الوالده الله يرحمها وتقول إنها واقعيه

      الله يعافيج وحياج الله دوم

  5. لو هل قصة نبي نسويها باخراج تلفزيوني جان طلعت القاضي وهو يطالع الحجر باغنية : موت موت واشبع قهر !

    شكرا

    • إي والله يشبع قهر لا ومن منو من وحده فقيره مسكينه
      حياك يابن محمدي
      وأسعدنا مرورك عندنا

  6. حلوو
    لك مستقبل في القصة ويمكن الرواية بعد 😉

    • مشكوره أختي بوك مارك
      إطراء كبيييير أدخل في قلبي السرور
      الله يسمع منج
      اسعدنا مروركم ومشاركتكم

  7. أمي قالت لي المرأة شاكيه على الريال و هو ريلها ..

    و عقب ما حكم القاضي قالت له يا قاضي بو القحوف شوف إلي حدرك ..؟

    تقول كانوا قاعدين بالأر

    • يمكن قضيه ثانيه ! (أتغشمر)
      آنا سامعها مشتكي عليها واحد يبي يطلعها من البيت
      والباقي تخيلته
      والمحكمه أدري قعده أرضيه بس قلت نسوي إثاره و”تلج مسرعة” حركات يعني

      بس السؤال الأهم هل القاضي شخصيه خياليه أو حقيقيه؟

  8. ما كملت ها علامه ولا رتبت الحجي قاعده اسألها واكتب سوري مو مرتب

    تقول كانت المحكمه مجلس عربي يعني قاعدين بالقاع و أول ما ادخلت ادعسة صرة القحوف تحت القاضي و عقب ما حكم لصالحها قالت له يا قا

  9. بس ماني كاتبه مره ثانيه كل مره يروح التعليق قبل لا أكمل

    سوري مره ثانيه قالت له يا قاضي بو القحوف شوف الصرة إلي تحتك ..

    تمت

    يعطيك العافيه و ربي يرحم الوالدة اللهم آمين

  10. هذي الي قلت لنا مره بتقولها ..
    حلوه 🙂
    ماشاء الله سردك رائع جدا
    بنتظار ” بق بق جدام ”
    و انا عبالي ” قحوف ” = قحفيه =\ لوول
    و اتحفظ وبشده على خلصت وملصت و الديايه وحركتها المؤثر\موشي =\ ..
    و الله يسامح امهاتنا الي علمونا عليها
    هههههه
    و القاضي …. جمـــــــــــــــــبازي عود ؛q
    تسلم ايدك وقواك الله 🙂

    • إن شالله يا يتكم بق بق جدام قريبا
      وحيث أن القصة تراثية فلابد للدجاجة أن تقوم بحركتها وما راح يغير التحفظ من الأمر
      والقاضي لقى إللي يصيده ويفشله
      الله يسلمج ويقويج
      وحياج الله

  11. زين اتسوي فيه الأرمله المسكينة تدري استاااانست لما قريت القصة طريقتك توّنس في سرد القصص

    • تستانسين بالعافيه
      وإذا عجبج اسلوب القصه تابعينا لقراءة قصة الرعب بق بق جدام

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: